Booking.com

تواصل سلطنة عمان جهودها لإعادة العمانيين المتواجدين بالخارج والراغبين بالعودة إلى أرض الوطن سواء من الطلبة العمانيين الدارسين بالخارج أو بعض الأشخاص العالقين بالخارج.

وكان من بينهم الأشخاص الذين وصلوا إلى سلطنة عمان أمس الأول وكانوا عالقين بالهند عبر رحلة للطيران العماني، وذلك في إطار الجهود المبذولة من الجهات المعنية وفق الخطط الموضوعة لمواجهة جائحة فيروس كورونا “كوفيد-19” الذي يجتاح العالم.

وقال حمود بن محمد المنذري منسق قطاع الاغاثة والايواء: “إن الرحلات الجوية التي تنقل المواطنين العمانيين مستمرة، حيث تصل بين فترة وأخرى رحلات دولية لإعادة العمانيين الموجودين بالخارج والراغبين بالعودة الى أرض الوطن، حيث تبذل السلطنة جهوداً حثيثة لإعادة الراغبين من العمانيين سواء من الطلبة أو غيرهم”.

وأوضح المنذري بأن قطاع الإغاثة والإيواء قام بالتنسيق مع قطاع الاستجابة الطبية لبدء نقل بعض الأشخاص المعزولين بمراكز العزل بمحافظة مسقط إلى مراكز عزل بالمحافظات، حيث يتم نقل بعض المعزولين إلى مراكز محافظاتهم، وذلك في إطار تفعيل مراكز الإيواء بالمحافظات وضمان تقديم رعاية طبية أفضل عبر تقليص الأعداد بالمراكز وضمان وجود رعاية صحية أكبر.

وأكد منسق قطاع الإغاثة والإيواء على أن مراكز الإيواء التي خصصت للعزل تتمتع بامكانيات كبيرة وخدمات كافية، وبأعداد كبيرة في محافظة مسقط وكافة المحافظات، مشيراً الى أن بعض الشكاوى التي ترد من بعض المعزولين تتعلق باختلاف الاذواق بين بعض الاشخاص، خصوصاً فيما يتعلق بالوجبات المقدمة.

وقد أكد على أن قطاع الاغاثة والايواء حريص على تقديم أفضل الخدمات لكل الذين تم عزلهم، سواء تلك المتعلقة بالخدمة من تغذية وعناية ونظافة للمرافق أو العناية الطبية بوجود فرق طبية متخصصة تؤدي واجبها بشكل مستمر.

ومن جانب آخر، أشار الطيران العماني من خلال حسابه الرسمي في موقع تويتر إلى أنه يواصل اليوم وخلال الأيام القادمة تسيير المزيد من رحلات الشحن الجوي إلى الصين والهند، وذلك لتوفير المعدات الطبية والمستلزمات الغذائية للسلطنة.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.