Booking.com

أعلن الاتحاد الألماني لقطاع النقل الجوي مساء الخميس أنه يعتزم فرض وجود شخصين داخل قمرة قيادة الطائرات وذلك بعد تحطم طائرة الايرباص الالمانية ايه320 في جبال الألب في كارثة تبين أن مساعد الطيار تسبب بها عمدا.

شركات الطيران الألمانية

وقالت مجموعة لوفتهانزا إنها ستستحدث قواعد جديدة تفرض وجود اثنين من أعضاء الطاقم داخل قمرة القيادة في كل الأوقات، وذلك في ارتداد سريع عن موقفها بعد أن قال رئيسها التنفيذي إنه لا حاجة إلى مثل هذا التغيير على الرغم من تحطم طائرة لشركة “جيرمان وينغز” التابعة لها.

وقالت لوفتهانزا في بيان يوم أمس الجمعة “طائرات الركاب لمجموعة لوفتهانزا ستبدأ تطبيق هذه القاعدة الجديدة في أقرب وقت ممكن بالاتفاق مع السلطات المعنية”.

وبالاضافة إلى جيرمان وينغز تضم مجموعة لوفتهانزا أيضا الخطوط الجوية النمساوية وسويس إير ويورو وينغز.

ويجدر بالذكر أن هذه القاعدة مطبقة بالفعل في الولايات المتحدة حيث إنه عندما يخرج الطيار أو مساعده من قمرة القيادة يتعين أن يدخل إليها عضو آخر من طاقم الطائرة، مثل أحد المضيفين. وفي حالة إذا قرر طيار شرير أن يغلق الباب ويسقط الطائرة فإنه سيتعين عليه أن يتغلب أولا على زميل.

وسيصبح ذلك الآن القاعدة الفعلية في أنحاء الاتحاد الأوروبي بعد أن أوصت الهيئة المنظمة للطيران بالاتحاد جميع شركات الطيران الأوروبية بأن تتبناها.

ووافقت جميع شركات الطيران الألمانية الآن على هذا التغيير. ورحبت بالقرار نقابة الطيارين الألمان التي كانت قالت أيضا في بادئ الأمر إن من الأفضل انتظار التقرير النهائي بشأن تحطم طائرة جيرمان وينغز.

 

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت