Booking.com

أشارت عدد من شركات الطيران، والجهات العاملة بالمطارات، إلى ضرورة وجود أسلوب شامل للتعامل مع العواصف الرملية بكافة جوانبها، مع ضرورة التواصل مع الجمهور ونقل حقيقة الوضع لهم.

شركات الطيران السعودية

إضافة إلى توفير دليل موحد للتعامل مع مثل هذه الأحداث غير المتوقعة ، لافتين إلى أن غياب المعلومات المتكاملة لم تساعدهم على إتخاذ القرارات المناسبة للتعامل مع الأزمة.

جاء ذلك خلال ورشة العمل التي نظمتها هيئة الطيران المدني اليوم، بعنوان “آثار العاصفة الرملية”، بمشاركة ممثلي عن كافة الجهات العاملة بالمطارات، وشركات الطيران.

و تهدف الورشة إلى دراسة تداعيات العاصفة الرملية التي أثرت على حركة الطيران المدني بالمملكة خلال الفترة السابقة، والتعرف على أوجه القصور في التعامل مع الظواهر الطبيعية، ووضع التوصيات اللازمة للتعامل معها بشكل مثالي في المستقبل.

و طالب المشاركون في ورشة العمل بتفعيل قنوات التواصل الاجتماعي ، وتحديث المعلومات لضمان وصولها إلى الجمهور بشكل سريع.

و أشاروا إلى أهمية قيام شركات الطيران الوطنية، والمطارات، بتطوير خطط لإدارة الأزمات، وإدراج عوامل الطقس ضمنها، وتحديد العوامل التي يتم فيها تأخير الرحلات أو إلغاؤها.

وكذا تفويض أصحاب الصلاحية لاتخاذ القرار في حال توافر تلك العوامل، وإدراجها في دليل عمليات الطيران.

يمكنك الإطلاع على دراسة مقارنة أجرتها موسوعة المسافر بعنوان: كيف استخدمت “الخطوط السعودية و طيران ناس” تويتر في إدارة الأزمات

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت