Booking.com

أعلنت طيران الإمارات بالتعاون مع مطار دالاس فورت وورث الأمريكي، عن بدء استخدام تقنية المؤشرات الحيوية “البيومترية” للصعود إلى طائرتها، بدلاً من استخدام بطاقة الصعود وذلك للرحلة المغادرة من المطار الأمريكي إلى مطار دبي الدولي.

ويمكن للركاب المسافرين على متن رحلة طيران الإمارات اليومية “رقم EK222” من دالاس فورت وورث إلى دبي، اختيار استخدام المؤشرات الحيوية الجديدة من خلال عملية تتكون من خطوة واحدة عن طريق التقاط صورة عند الوصول إلى البوابة، والتي تتم مطابقتها مع جواز السفر، وذلك للحصول على الموافقة للصعود إلى الطائرة.

وتسهم هذه العملية في إلغاء الحاجة إلى بطاقة صعود الطائرة عند بوابة المغادرة، حيث يتم استخدام برنامج خاص يقوم بتشفير وإرسال صورة عالية الدقة للمسافر إلى خدمة التحقق من هوية المسافر، وذلك للتحقق من الهوية بشكل فوري، حيث يتم دمجها مع أنظمة الصعود إلى الطائرات، لتسريع العملية.

يذكر أن طيران الإمارات تعمل على تقنيات المقاييس البيومترية في مطار دبي الدولي أيضاً، حيث يمكن استخدام الممرات البيومترية في المبنى رقم 3 الخاص بطيران الإمارات عند مكاتب الدرجتين الأولى ورجال الأعمال بمطار دبي الدولي.

وتعد طيران الإمارات أول شركة خطوط جوية تقوم بتجربة التعرّف البيومتري، وذلك طوال رحلة العملاء من مكاتب إنجاز إجراءات السفر إلى مكاتب الهجرة وصولا إلى الصالات.

ويمكن استخدام الخصائص البشرية التي تشكل هوية الفرد مثل ملامح الوجه والعينين وحتى ضربات القلب لتحديد هوية الشخص، حيث يستخدم التعرف على الوجوه نظراً لأنه يمثل شكلاً فعالاً من أشكال التحقق البيومتري.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت