Booking.com

تعتزم شركة طيران الإمارات بناء أكبر مزرعة عمودية في العالم، لإنتاج محاصيل ذات جودة عالية تستخدم لتجهيز الوجبات على متن الطائرات التابعة للناقلة الإماراتية، معتمدة على التقنية العالية والمياه القليلة في الزراعة، وذلك وفقاً لتقرير نشره موقع “سي إن إن” البريطاني.

وقد ذكر التقرير أن منطقة الشرق الأوسط تُعاني من ندرة المياه، مما أضطر الإمارات إلى اتباع طريقة أكثر ذكاء لتطوير قطاع الزراعة، من خلال بناء أكبر مزرعة عمودية في العالم.

وأشار التقرير إلى أنه سيبدأ بناء المنشأة التي تبلغ مساحتها 130 ألف قدم مربع، وتبلغ تكلفتها 40 مليون دولار في نوفمبر المقبل، وسوف تستخدم “مزيجاً من الكهرباء المتجددة وكهرباء المرافق العامة”، معتمدةً أيضاً على الطاقة الشمسية.

يُذكر أن المزرعة العمودية مشروع مشترك بين شركة “كروب وان هولدينجز” للتكنولوجيا الزراعية، وشركة الإمارات لتموين الطائرات، التي تجهز ما يقرب من 225 ألف وجبة يومياً من قاعدتها في مطار دبي الدولي.

وتقول الشركتان إنّ المنشأة ستستخدم كمية أقل من المياه بنسبة 99% مقارنة بـالمزارع الخارجية، وعند الانتهاء منها؛ تهدف إلى حصاد 6000 رطل من الخضروات الورقية يومياً، التي ستشهد طريقها إلى وجبات الطعام على متن الطائرات وصالات المطارات اعتباراً من ديسمبر 2019.

وفي هذا السياق، سعيد محمد، الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات لتموين الطائرات قوله: “إن هذه الخطوة تؤمن سلسلة إمداداتنا ذات الجودة العالية والخضراوات الطازجة ذات المصادر المحلية، في حين أن ذلك يقلّل بشكل كبير من الآثار البيئية المترتبة، والهدف من الزراعة العمودية هو زراعة المباني الحضرية المرتفعة، حيث ستنتج هذه المباني فواكه، خضروات وفطريات وطحالب صالحة للأكل على مدار العام، ما يساعد على خفض تكاليف الطاقة اللازمة لنقل المواد الغذائية للمستهلكين وإعادة استخدام وتدوير الموارد حيث سيتم تقليل الكربون في الغلاف الجوي”.

شارك برأيك

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت