Booking.com

طالبت شركة «طيران الإمارات» المسافرين على رحلاتها خلال فترة تجديد مدرجي «مطار دبي الدولي» التي تمتد على مدار 80 يوماً اعتباراً من الأول من مايو المقبل الوجود في مطار دبي الدولي قبل فترة كافية.

طيران-الامارات

طيران الإمارات تؤكد استعدادها لفترة عمليات تحديث وتطوير مدرجي مطار دبي الدولي

مشيرة إلى أنه لن يسمح للركاب بالمرور من نقطة التفتيش والجوازات قبل 40 دقيقة من عملية الإقلاع كما سيمنع صعود الركاب إلى الطائرة قبل 20 دقيقة.

وذكرت أنها لن توقف أياً من الخدمات ضمن شبكة رحلاتها خلال فترة تجديد المدرجين لكنها ستلغي نحو 5400 رحلة ذهاباً وإياباً خلال هذه الفترة مقابل زيادة السعة المقعدية للرحلات إلى بعض الوجهات مع خلال استبدال طائرات «بوينغ 777» بطائرات «إيرباص 380».

وتفصيلاً قال النائب الأعلى لرئيس خدمات المطار في «طيران الإمارات» محمد مطر إن: «الناقلة لن توقف أياً من الخدمات ضمن شبكة رحلاتها خلال فترة تجديد مدرجي مطار دبي الدولي التي تمتد على مدار 80 يوماً اعتباراً من الأول من مايو المقبل لكنها ستلغي نحو 5400 رحلة ذهاباً وإياباً خلال هذه الفترة».

لافتاً إلى أنه: «تمت زيادة السعة المقعدية للرحلات إلى بعض الوجهات من خلال استبدال طائرات بوينغ 777 بطائرات إيرباص 380».

وأضاف خلال لقاء مع وسائل الإعلام في دبي أمس انه: «ليس هناك أي إلغاء للحجوزات على جميع رحلات الشركة خلال هذه الفترة إذ تم تنسيق عمليات الحجز الإلكتروني وغيرها من قنوات الحجز قبل أشهر بشكل يتماشى وعدد الرحلات التي ستسيّرها الناقلة خلال هذه الفترة، ومراعاة خفض السعة المقعدية التي توفرها» مشيراً إلى أن: «خفض الرحلات سيؤدي إلى تقليص الإيرادات بنحو مليار درهم».

وطالب مطر المسافرين بالوجود في المطار قبل فترة كافية بالنسبة لرحلاتها التي ستشغلها خلال فترة الـ80 يوماً.

مضيفاً أنه: «سنكون ملتزمين بإغلاق الكاونترات قبل 60 دقيقة، ولن يكون هناك استثناءات خلال هذه الفترة، وسيمنع الركاب من المرور من نقطة التفتيش والجوازات قبل 40 دقيقة من إقلاع الرحلة، ولن يسمح لهم بالصعود إلى الطائرة عبر البوابة قبل 20 دقيقة عملية الإقلاع».

وأوضح أن الناقلة ستكون مضطرة للتعامل بدرجة عالية من الحذر مع مسألة الوقت مشيراً إلى أن الكاونترات ستفتح قبل ثلاث ساعات من الرحلة في حين أن بوابات الصعود إلى الطائرة ستكون جاهزة قبل 120 دقيقة، وذلك لمراعاة وصول ركاب العبور أيضاً.

وبيّن أن: «أسطول الناقلة يصل حالياً إلى 2017 طائرة، وخلال فترة صيانة المدرج سيتم وقف 20 طائرة عن الخدمة في مايو، و22 طائرة في يونيو، و22 طائرة في يوليو».

مشيراً إلى أن هذه الطائرات التي يتم توقيفها عن الخدمة ستخضع لعمليات صيانة، وإجراء تحسينات على تجهيزاتها الداخلية، وتحديث مقصورات الركاب، ونظام الترفيه في الأجواء.

وتابع سيكون هناك ضغط كبير في مطار دبي إذ ستتركز الحركة كلها على مدرج واحد فقط باعتبار أن الآخر سيخضع للصيانة مضيفاً أن الناقلة، وبناء على هذه المعطيات وضعت خططاً احتياطية لنقل رحلاتها إلى مطار آل مكتوم الدولي أو إلى مطارات في الدولة أو دول مجلس التعاون في حال حدوث أي طوارئ جراء الضباب وغيرها خلال فترة إلغاء المدرج فقط.

ولفت مطر إلى أن الناقلة أجرت مناقشات مع مختلف الجهات الحكومية المعنية بتسيير أمور المسافرين، ومع المطارات المجاورة لتحويل بعض الرحلات إليها في حالات الطوارئ موضحاً أن جميع طائرات الشحن الجوي التابعة للناقلة ستنقل عملياتها إلى مطار آل مكتوم الدولي اعتباراً من الأول من مايو المقبل.

وذكر أن: «لدى الشركة شبكة للعمليات ستتولى عملية التنسيق بالنسبة لرحلاتها التي تخدم 140 وجهة حول العالم لعودة هذه الرحلات ووصلوها إلى مركز العمليات في مطار دبي في الوقت المحدد».

وأوضح أنه: «سيتم نقل الركاب براً بين مطاري دبي والمطارات الأخرى في الدولة في حال تحويل بعض الرحلات جراء الظروف الطارئة».

لافتاً إلى أن: «فترة صيانة الدرج الجنوبي ستبدأ اعتباراً من الأول من مايو إلى 31 مايو المقبل، والشمالي من الأول من يونيو حتى 20 يوليو المقبل».

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت