Booking.com

تحتفل شركتا “بوينغ” و”طيران الإمارات” بتسليم الطائرة رقم 100 من طراز “777-300إي آر” ذات المدى الموسّع لشركة الطيران، في إنجاز آخر تشهده الشراكة التي بدأت بين الجانبين قبل أكثر من عقدين عندما تقدمت “طيران الإمارات” بأول طلبية شراء لطائرة بوينغ 777 .ومع تسليم هذه الطائرة، يضمّ أسطول طيران الإمارات، التي تعتبر شركة الطيران الوحيدة في العالم التي تشغل جميع موديلات عائلة ،777 142 طائرة في الخدمة من طراز 777 .

طيران الإمارات

تعتبر بوينغ 777-300إي آر من أهمّ الطائرات التي تم تطويرها على الإطلاق

ومع طلبات الشراء التراكمية التي تضم 51 طائرة بوينغ 777-300إي آر، تستأثر هذه الطائرة بأكبر عدد من إجمالي الأسطول لطيران الإمارات والبالغ 213 طائرة .

في هذه المناسبة، قال السير تيم كلارك، رئيس طيران الإمارات: “تعتبر بوينغ 777-300إي آر من أهمّ الطائرات التي تم تطويرها على الإطلاق، إذ تمتاز بمعدلات كفاءة ومدىً وحمولة لا مثيل لها أبداً . وقد أبدى عملاؤنا سعادتهم البالغة بهذه الطائرة ومقصورتها المميزة، وتم حتى اليوم نقل أكثر من 108 ملايين مسافر على متن طائرات بوينغ 777-300إي آر التابعة لطيران الإمارات” .

وأضاف كلارك: “لدينا حالياً طلبيات لأكثر من 204 طائرات من طراز بوينغ ،777 ما يدعم أكثر من 400 ألف وظيفة في الولايات المتحدة الأمريكية، بما في ذلك فرص العمل لدى مختلف الموردين، مثل جنرال إلكتريك التي توفر محركات 90ا لتشغيل طائراتنا من طراز 777-300إي آر” .

وتعتبر “777-300إي آر” الطائرة الأكثر فعالية من حيث التكلفة واستهلاك الوقود ضمن فئتها مع معدل دقة لتوقيت المغادرة يبلغ 5 .99%، ما يجعلها الطائرة ذات الممرين الأكثر موثوقية في العالم . كما أنها تتمتع بأعلى سعة حمولة مقارنة مع أي طائرة ركاب أخرى . كما تتيح لها قدرتها على الطيران طوال 330 دقيقة، وفقاً لترخيص سذدش لعمليات الطائرات ذات المحركين للمدى الموسّع، بالقيام بالمزيد من الرحلات الجوية المباشرة والحد من عمليات إلغاء الرحلات بسبب ظروف المطارات البديلة .

 

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.