Booking.com

قالت صحيفة “نيو يورك تايمز” إن طيران الإمارات أسرع شركات الطيران الخليجية نموا سجلت زيادة 43% في أرباحها السنوية في غمرة جذب توسعها العالمي، وطرحها الدائم لطائرات جديدة عريضة البدن، واستقطاب عملاء جدد عبر وجهتها دبي.

طيران الإمارات

طيران الإمارات نقلت 44.5 مليون مسافر العام الماضي

وقالت الناقلة التي تعتبر أكبر عملاء الطائرة إيه 380 ذات الطابقين، وطائرة بوينغ الجديدة 777 ذكرت أنها نقلت 44.5 مليون مسافر العام الماضي، بزيادة 13% بعد إضافة تسع وجهات في آسيا، وأوروبا، وأميركا الشمالية، وتسلمها عددا من الطائرات الجديدة.

وتشغل طيران الإمارات حاليا 47 طائرة من نوع إيه 380 أكثر من ضعف العدد الذي تشغله السنغافورية ثاني أكبر عملاء هذه الطائرة.

وأضافت الصحيفة الأميركية قائلة إن النقل الجوي يعتبر صناعة رئيسية بالنسبة لدبي، والإمارات عامة مشكلا 15% من إجمالي الناتج المحلي.

ويتوقع أن تسجل شركات الطيران الخليجية وعلى رأسها الإمارات أرباحا مجمعة تصل إلى 2.2 مليار دولار في 2014، وهو رقم قياسي للمنطقة، وفقا لتوقعات منظمة النقل العالمي إياتا.

وقد استفادت طيران الإمارات بدعم من الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي استفادة كبرى من موقعها الاستراتيجي فهي تقع على مسافة ثمان ساعات طيران من أسرع اقتصادات آسيا نموا فضلا عن اقتصادات أوروبا الكبرى، والولايات المتحدة.

وطيران الإمارات بطرحها من خلال محطات فخمة للركاب في مطار دبي الدولي من بين الأحدث في العالم، والتي تمتد على مساحة 400 فدان أكبر المحطات الجوية تقدمت بقوة في الأسواق المحلية للناقلات الأوروبية والأميركية الشمالية الرائدة مركزة خصيصا على المسافرين التجاريين الأثرياء.

وطالما صنفت خدمة الدرجتين الأولى ودرجة رجال الأعمال في طيران الإمارات من بين الأفضل في استطلاعات المسافرين، موفرة خدمات مثل «أجنحة خاصة»، بحمامات، وسبا، وقد صنفت العام الماضي في المرتبة الأولى من بين 200 شركة طيران في استبيان شركة طيران العام الذي أجرته سكايتراكس شركة دراسات السفر البريطانية.

واستندت الشركة إلى استبيان الرضا الإلكتروني على 18 مليون مسافر في أنحاء العالم، وكانت طيران الإمارات سعت العام الماضي إلى ترقية سمعتها المتفوقة، ومواجهة منافساتها الغربية والأوروبية وجها لوجه بتدشين أول خدمة يومية عابرة للأطلنطي بين ميلانو ومطار جون اف كندي في نيويورك.

وينافس الخط الذي دشن كنقطة توقف بين دبي ونيويورك، مباشرة رحلات ربط بدون توقف لشركة الطيران الإيطالية المتعثرة أليتاليا إلى جانب دلتا.

ويقول حمزة عاشور مدير عمليات المبيعات وتسويق التحالفات بشركة سمارت ورلد: «تشهد المطارات الإقليمية زيادة في الإنفاق على تقنيات تكنولوجيا المعلومات مما يعكس الدور الحيوي الذي تلعبه التكنولوجيا في الإدارة الناجحة للمطارات، وستتيح لنا دورة العام الحالي من معرض المطارات منصة مثالية للحصول على فرص تجارية وتكوين شبكة علاقات مهنية، وعرض أحدث تقنياتنا وحلولنا التكنولوجية، التي تساند تطور سوق المطارات الرقمية».

ويقول عمر الإسماعيلي المدير الإداري لشركة «ألترا الكترونكس ايثرا» الرائدة عالمياً في مجال أنظمة الطاقة للنقل الجماعي ونظم تقنية المعلومات للمطارات، والراعي الفضي المشارك للمعرض: «نسعى لاستغلال فرصة مشاركتنا في المعرض للاستماع إلى عملائنا، وفهم احتياجاتهم المتعلقة بمنتجاتنا وخدماتنا، كما نسعى أيضاً لتسهيل تكوين شبكات العلاقات المهنية بين عملائنا ليتشاركوا تجاربهم».

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.