Booking.com

تعتزم شركة طيران الإمارات رفع عدد طائرات الركاب المستخدمة في عمليات الشحن الجوي من 70 طائرة إلى 100 طائرة خلال الأسابيع المقبلة، استجابة للطلب المتزايد على الشحن الجوي من مختلف الأسواق الإقليمية والعالمية.

وتتصدر الإمارات للشحن الجوي صناعة الشحن العالمية خلال هذه الأوقات الحرجة من خلال توفير الإمدادات والسلع الأساسية، حيث تشغل نحو 100 رحلة شحن يوميا، وتخدم شبكة وجهات تمتد إلى أكثر من 65 مدينة عبر قارات العالم الست.

وتوفر طائرات الركاب طاقة استيعاب تتراوح بين 50 إلى 60 طناً في عنابر الشحن السفلية ومقصورة الركاب، بينما تصل الطاقة الاستيعابية لطائرات الشحن إلى 110 أطنان، كما تعتزم الشركة إجراء تعديلات على بعض الطائرات المخصصة للركاب إلى الشحن لتزيد طاقتها الاستيعابية إلى 75 طناً للطائرة الواحدة.

وقال نائب رئيس أول دائرة الشحن في طيران الإمارات، نبيل سلطان، إن الطاقة الإجمالية التي توفرها الإمارات للشحن الجوي تصل إلى 3 آلاف و500 طن يومياً، وتشغل نحو 600 رحلة مغادرة أسبوعياً من دبي، لافتاً إلى أن الطاقة كانت تراوح بين 6 إلى 7 آلاف طن يومياً في ظل السعة المتاحة على أسطول طائرات الركاب.

وأضاف سلطان، أن الإمارات للشحن الجوي أضافت 70 طائرة بوينغ 777-300ER مخصصة لرحلات الركاب إلى أسطول الشحن الجوي البالغ 11 طائرة من طراز بوينغ 777.F، لافتاً إلى أن الناقلة استأجرت طائرة شحن واحدة من طراز بوينغ 747.

واعتباراً من الأسبوع الأول من مايو الجاري، شغلت الشركة رحلات شحن منتظمة أسبوعياً إلى 67 وجهة عالمية عبر قارات العالم الست، بما في ذلك 11 وجهة في الشرق الأوسط و7 في أفريقيا و22 في آسيا و6 وجهات في أستراليا و15 في أوروبا و6 مدن في الأميركيتين.

وقال نبيل سلطان نائب رئيس أول دائرة الشحن في طيران الإمارات: “اعتمدنا نهجا متوازنا لتحميل الشحنات داخل مقصورات طائرات الركاب من طراز بوينج 777-300ER أولويتنا هي سلامة موظفينا وعملياتنا، وبالتالي كان علينا تقييم الطلب من الأسواق”.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت