Booking.com

أعلنت شركة طيران الإمارات أمس عن زيادة عملياتها في جنوب شرق آسيا من خلال زيادة عدد رحلاتها إلى الفلبين وإندونيسيا وماليزيا مع توفير خدمة الشحن الجوي بطاقة إضافية لزيادة فرص التجارة الدولية.

 

طيران الإمارات

طيران الإمارات توفير خدمة الشحن الجوي بطاقة إضافية

وقالت الشركة أنها سترتفع عدد رحلات طيران الإمارات إلى العاصمة الماليزية كوالالمبور إلى 25 رحلة أسبوعياً من خلال إضافة أربع رحلات في الأسبوع إلى رحلاتها الثلاث اليومية ابتداءً من 3 ديسمبر، وسترتفع هذه الرحلات إلى 26 ابتداءً من 6 فبراير المقبل من خلال إضافة رحلة جديدة أسبوعياً, وستغادر الرحلة ئي كيه 344 دبي الساعة 9:45 مساءً لتصل إلى كوالالمبور الساعة 8:50 صباح اليوم التالي, وأما رحلة العودة ئي كيه 345 فسوف تقلع من مطار كوالالمبور الساعة 11:00 صباحاً لتصل إلى دبي الساعة 2:30 بعد الظهر, وستعمل الرحلات الجديدة بطائرة إيرباص A033- 200.

وستضيف طيران الإمارات رحلة يومية مباشرة إلى مانيلا اعتباراً من 1 يناير على طائرة من طراز بوينغ 777-300ER التي توفر 42 مقعداً في درجة رجال لأعمال و386 مقعداً في الدرجة السياحية مما سيرفع عدد رحلاتها بين دبي والفلبين إلى ثلاث رحلات يومياً, وستغادر الرحلة ئي كيه 336 دبي الساعة 6:30 مساءً لتصل إلى مانيلا الساعة 6:30 صباح اليوم التالي, وأما رحلة العودة ئي كيه 337 فسوف تقلع من مانيلا الساعة 8:45 صباحاً لتصل إلى دبي الساعة 1:45 من بعد ظهر اليوم نفسه.

وستزيد خدماتها إلى العاصمة الإندونيسية جاكرتا بواقع رحلة جديدة يومياً ابتداءً من 1 مارس 2013 لتصبح ثلاث رحلات يومياً, وستغادر الرحلة ئي كيه 368 دبي الساعة 7:05 مساءً لتصل إلى جاكرتا الساعة 6:15 صباح اليوم التالي, وأما رحلة العودة ئي كيه 369 فسوف تقلع من جاكرتا الساعة 7:45 صباحاً لتصل إلى دبي الساعة 1:10 ظهراً, وسوف تعمل الرحلات الجديدة بطائرة من طراز بوينج 777-300ER بتقسيم الدرجتين السياحية ورجال الأعمال.

وكانت طيران الإمارات أطلقت خدمتها للمرة الأولى إلى الفلبين عام 1990, وإلى إندونيسيا عام 1992, وانضمت كوالالمبور إلى شبكة طيران الإمارات عام 1996.

المصدر

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت