Booking.com

أطلقت “طيران الإمارات” التي تحقق التواصل بين الناس والثقافات عبر العالم خدمتها اليومية بين دبي وبوسطن التي أصبحت اعتباراً من اليوم المحطة الثامنة لها في الولايات المتحدة الأميركية، والمحطة رقم 142 ضمن شبكة المحطات التي تخدمها الناقلة في قارات العالم الست.

Emirates

“طيران الإمارات” تضيف المحطة الثامنة لها في الولايات المتحدة الأميركية

وأقلعت الرحلة الافتتاحية “ئي كيه 237” من مطار دبي الدولي صباح اليوم الاثنين، وعلى متنها عدد من المسئولين على رأسهم تيم كلارك رئيس طيران الإمارات، وعادل الرضا النائب التنفيذي لرئيس طيران الإمارات الرئيس التنفيذي للعمليات، وهربرت فراخ نائب رئيس أول طيران الإمارات لدائرة العمليات التجارية، وهيران بيريرا نائب رئيس أول طيران الإمارات لتخطيط عمليات الشحن.

وضم الوفد من المدعوين كلاً من سعادة عبد الرحمن سيف الغرير رئيس غرفة تجارة وصناعة دبي، وسعادة محمد خميس بن حارب المهيري مدير عام المجلس الوطني للسياحة والآثار بالإضافة إلى عدد من ممثلي وسائل الإعلام المحلية والإقليمية.

وتشغل طيران الإمارات لخدمة رحلاتها الجديدة إلى بوسطن طائرة بوينج 777-200LR مقسمة إلى ثلاث درجات 8 أجنحة خاصة في الدرجة الأولى، و42 مقعداً يتحول إلى سرير مستو في درجة رجال الأعمال، و216 مقعداً مريحاً في الدرجة السياحية.

وتوجه السير تيم كلارك رئيس طيران الإمارات بالشكر إلى سلطات بوسطن وولاية ماساشوستس على تسهيل انطلاق الخدمة الجديدة.

وقال: “نحن في غاية السرور، فمنذ اللحظة التي أعلنا عن خططنا لتشغيل رحلات من دون توقف بين دبي وبوسطن تلقينا ترحيباً حاراً من عملائنا في دولة الإمارات والمنطقة والولايات المتحدة ومختلف محطاتنا عبر العالم، وتحمل رحلة اليوم ركاباً من دولة الإمارات و39 محطة أخرى ما يبرز اتساع شبكة خطوطنا، وما تحمله الخدمة الجديدة من آفاق لتعزيز التجارة والسياحة”.

وسوف تستخدم “الإمارات للشحن الجوي” ذراع الشحن التابعة لطيران الإمارات الطاقة المتوفرة في عنابر الشحن على الطائرة التي تصل إلى 15 طناً، لنقل مختلف البضائع من وإلى بوسطن مثل الإلكترونيات والمعدات الطبية والمستحضرات والوازن الصيدلانية وقطع الغيار والمنتجات الجلدية والسلع الاستهلاكية بالإضافة إلى أجود أنواع الكركند من منطقة نيوإنجلاند.

من جانبه قال ديفال باتريك حاكم ولاية ماساشوستس: “يتعاظم دور ومكانة ماساشوستس في قطاعي التجارة والاقتصاد، وسوف تساعدنا خدمة طيران الإمارات الجديدة على تعزيز مكانتنا على الساحة العالمية”.

ويعمل في دولة الإمارات العربية المتحدة أكثر من 50 شركة تتخذ من بوسطن مقار رئيسة لها بالإضافة إلى 150 شركة تدير عمليات في مناطق آسيا الوسطى.

وتضم منطقة بوسطن التي تعد مركزاً أكاديمياً وبحثياً رئيساً أكثر من 270 جامعة وكلية، ويزيد عدد الطلبة الأجانب الملتحقين بهذه المعاهد عن 44 ألفاً حيث يسافر هؤلاء سنوياً بين ماساشوستس وبلادهم.

وتعد بوسطن أيضاً واحدة من أقدم المدن الأميركية، ووجهة رئيسة للسياح حيث تضم الكثير من المعالم الثقافية والتاريخية.

ورحب جون باروس رئيس هيئة التطوير الاقتصادي لمدينة بوسطن بخدمة طيران الإمارات الجديدة قائلاً: “تعد بوسطن واحدة من الوجهات الرئيسة للسياح من داخل وخارج الولايات المتحدة، حيث تستقبل سنويأً ما يزيد على 12 مليون زائر، واليوم فإننا سعداء باستقبال طيران الإمارات هنا”.

واعتباراً من اليوم 10 مارس 2014 تقلع رحلة طيران الإمارات “ئي كيه 237” من مطار دبي الدولي الساعة 9:45 صباح كل يوم لتصل إلى مطار بوسطن الساعة 3:15 عصراً.

أما رحلة العودة “ئي كيه 238” فتغادر بوسطن الساعة 11:55 ليلاً لتحط في دبي الساعة 7:10 مساء اليوم التالي.

وكانت طيران الإمارات قد أطلقت أول خدمة جوية لها إلى الولايات المتحدة في يونيو من عام 2004 حيث بدأت تشغيل رحلات يومية إلى مطار جيه إف كيه في نيويورك.

 وهي تخدم الآن برحلات يومية من دون توقف كلاً من واشنطن العاصمة وهيوستن ودالاس وسياتل وسان فرانسيسكو ولوس أنجلوس، وسوف تطلق خدمة يومية إلى شيكاغو اعتباراً من 5 أغسطس المقبل.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.