Booking.com

قامت شركة طيران الاتحاد الإماراتية بنقل حوالي 3 ملايين مسافر بين أبوظبي والكويت من إطلاق تلك الوجهة في عام 2006 وحتى الآن.

وقد أفادت طيران الاتحاد، بأنها سيرت 32,189 رحلة جوية، ونقلت أكثر من 50 ألف طن من البضائع كما قطعت 17,001,264 ميلاً ذهابا وإيابا بين الكويت وأبوظبي.

وأكدت طيران الاتحاد أنه في الوقت الحالي يجري تشغيل 35 رحلة جوية بين العاصمتين أسبوعياً ذهاباً وإياباً، وتشغيل 5 رحلات يومية بين العاصمتين ذهاباً وإياباً.

وأفاد أحمد محمد القبيسي، نائب أول للرئيس للشؤون الحكومية والدولية بمجموعة الاتحاد للطيران: “إن النمو الذي شهدته العمليات التشغيلية للاتحاد للطيران بين أبوظبي والكويت يأتي بمثابة شهادة على عمق العلاقة الوطيدة بين البلدين، وقد ارتفعت رحلات الاتحاد للطيران من سبع رحلات أسبوعية خلال عام 2006 إلى 35 رحلة أسبوعية في الوقت الحالي، الأمر الذي يبرهن على الإقبال الهائل الذي حققته هذه الوجهة منذ إطلاقها”.

ومن جانب آخر، شاركت مجموعة الاتحاد للطيران في معرض “بالعلوم نُفكّر 2019″ في جامعة خليفة في أبوظبي، بعد ختام فعاليات محطة التوقف الأولى للمعرض في دبي الأسبوع الماضي، والذي شاركت فيه مجموعة الاتحاد للطيران كذلك.

وشاركت الاتحاد للطيران الزائرون بفرصة التعرف عن قرب على مشروع وقود الطائرات الحيوي، الذي يقوده “اتحاد أبحاث الطاقة الحيوية المستدامة”.

كما تخصص مجموعة الاتحاد للطيران خلال المعرض نخبة من الطيارين والمهندسين والطيارين المتدربين الإماراتيين، بهدف تعزيز الوعي بالمهن المرتبطة بقطاع الطيران وتشجيع الشباب على استكشاف مختلف الفرص الوظيفية التي تتوفر بقطاع الطيران.

تجدر الإشارة إلى أن الشركاء في اتحاد أبحاث الطاقة الحيوية المستدامة، بما في ذلك كل من جامعة خليفة، الاتحاد للطيران، بوينغ، أدنوك، جي إي، باور ريسورسز، قد أعلنوا في يناير الماضي عن انطلاق أول رحلة طيران تجارية في العالم يتم تشغيلها باستخدام وقود مستدام تم إنتاجه محلياً في دولة الإمارات عبر طائرة للاتحاد للطيران طراز بوينغ 787 مزودة بمحركات جنرال إلكتريك من فئة “GEnx-1B”.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.