Booking.com

أعلنت شركة طيران البحرين أنها ستسير 4 رحلات مباشرة أسبوعياً من مطار البحرين الدولي إلى مطار مطـار صـبـيحة جـوكن الدولي في أسطنبول في الجمهورية التركية، ابتداءً من 22 يونيو الجاري، نظراً لتوقع الإ قبال الكبير على هذه الوجهة خلال فترة الصيف. وستتوزع الرحلات على مدار أيام الأسبوع في كل من أيام الأحد، الثلاثاء، الأربعاء ويوم الجمعة.

الجامع الأزرق (السلطان أحمد) ـ إسطنبول، تركيا

الجامع الأزرق (السلطان أحمد) في إسطنبول

وقد تم تحديد أوقات مناسبة للرحلات بحيث تتلائم مع متطلبات المسافرين، فقد حددت رحلات المغادرة من البحرين عند الساعة 9:30 صباحا في يومي الأحد والثلاثاء، وعند الساعة 12:00 ظهرا ً في يومي الأربعاء والجمعة. أما رحلات المغادرة من اسطنبول فستكون في فترة الظهيرة لتصل إلى مطار البحرين الدولي مساءً.

وقال ريتشارد ناتل، مدير العمليات التجارية بإلشركة “سيتم تشغيل الرحلات بإستخدام الطائرات من طراز A320 و A319  لخدمة رجال الأعمال على الدرجة (المميزة) والدرجة السياحية، الأمر الذي سيعزز من قاعدة المسافرين على طيران البحرين، بالأضافة إلى حجم حمولة الشحن لتعزيز التبادل التجاري بين البلدين”.

وستستهدف طيران البحرين المواطنين والمقيمين وكذلك الجالية التركية المقيمة في مملكة البحرين، وفي المنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية أثناء موسم الصيف القادم مع العروضات الصيفية الخاصة التي سيتم الإعلان عنها قريبا ً. ومؤخراً تم الإعلان عن جدول رحلات طيران البحرين لصيف 2011.

وتعتبر مدينة أسطنبول الجسر الذي يربط أوروبا بآسيا ويمنح تركيا تراثاً ثقافياً ثرياً، وكما تعتبر وجهة مثالية لقضاء الإجازة وتتمتع بطبيعتها الخلابة، والمواقع التاريخية والأثرية الفريدة، وكذلك وجود الشواطىء الرملية، والبنية التحتية الجيدة للسياحة مع وجود سلسلة متنوعة من الفنادق تتناسب مع متطلبات جميع فئات المسافرين وإمكانياتهم المالية.

وفي الوقت الحالي تعتبر تركيا أحد أهم  الوجهات الأوروبية لسياحة الآبار الساخنة مع افتتاح عدد كبير من المصحات التجميلية في السنوات السابقة، كما أصبحت بمثابة الساحة الرياضية المناسبة على مدار السنة للباحثين لألعاب الأثارة والمغامرة على حد سواء،  ولكونها محاطة بالبحيرات الأربع، فإن تركيا بموقعها المثالي قابلة للنمو في مجال سياحة اليخوت والقوارب الشراعية.

[ad#Ghada Links]

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.