Booking.com

أعلنت فلاي دبي أنها ستستمر باستخدام النظام الترفيهي الحائز على جوائز “الألياف إلى الشاشة” من لوميكسس على متن طائراتها الـ 11 من طراز بوينغ 800-737 الجيل الجديد، والتي تتسلمها بين عامي 2016 و 2017، لتتواصل بذلك الشراكة بين الشركتين، والتي بدأت عام 2010 حين غدت فلاي دبي أول شركة طيران تقتني هذا النظام.

فلاي دبي من الداخل

وفي هذا السياق، قال دانييل كيراسون، نائب الرئيس بخدمات المقصورة: “تواصل فلاي دبي الاستثمار في التقنية لنضمن أن يحصل مسافرونا على تجربة سفرٍ مثلى، ونحن سعداء بمواصلة العمل مع لوميكسس، فقد كنا أول شركة طيران تقتني هذا النظام الترفيهي، ونحن راضون عن مايقدمه من ميزات، ونتطلع إلى تركيب الجيل الرابع منه على متن طائراتنا الجديدة ابتداءً من مايو 2016”.

وقد دخل النظام الترفيهي “الألياف إلى الشاشة” من لوميكسس الخدمة على متن طائرات فلاي دبي في 2010، ويقدم اليوم للمسافرين مع الناقلة أكثر من 1,300 ساعة من البرامج التلفزيونية والمقاطع الموسيقية والألعاب والأفلام من هوليوود وبوليوود وأخر الأفلام العربية والروسية.

ويتميز هذا النظام بأن وزنه وتكاليفه يبلغان النصف مقارنة بالجيل الأقدم من الأنظمة الترفيهية التي تستخدم الأسلاك النحاسية، لذا يتيح للناقلة تحقيق أرباح جانبية مع التقليل من استهلاك الوقود.

وفي ذات السياق، قال لو شاركي، الرئيس والرئيس التنفيذي في لوميكسس: “تمكنت فلاي دبي من خلال خدماتها المرنة وباستخدام النظام الترفيهي المتطور تقديم تجربة سفر مثالية للمسافرين معها”.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.