Booking.com

نقلت فلاي دبي أمس عملياتها من المبنى الرئيس في مطار الكويت إلى مبنى الشيخ سعد للطيران العام حيث تشغل الناقلة 8 رحلات يومية بين الكويت ودبي، ويشكل تواجد الناقلة في مبنى حديث تطوراً يوفر لمسافريها في الكويت تجربة سفر تتميز بالمزيد من الراحة والسهولة.

فلاي دبي

«فلاي دبي» توفر درجة رجال الأعمال على متن بعض رحلاتها من وإلى الكويت ابتداءً من الشهر القادم

ووصلت إلى المبنى أمس رحلة فلاي دبي رقم إف زد 057 في الساعة 1:50 ظهراً, وعلى متنها وفد رفيع المستوى يتقدمه سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران المدني والرئيس الأعلى لفلاي دبي يرافقه جمال الحاي النائب الأول التنفيذي للرئيس للشؤون الدولية والاتصال في مطارات دبي، وطارق الحمد القنصل العام الكويتي في دبي والإمارات الشمالية، ومحمد عبدالله أهلي المدير العام لهيئة دبي للطيران المدني إلى جانب كل من غيث الغيث الرئيس التنفيذي لفلاي دبي، وحمد عبيدالله رئيس العمليات التجارية، وكينيث غيل رئيس العمليات التشغيلية في الناقلة.

وتم إطلاق المدافع المائية ترحيباً بوصول الوفد، وكان في استقبال الوفد على المدرج عدد من كبار المسؤولين بإدارة الطيران المدني في الكويت يرأسهم فواز عبدالعزيز الفرح رئيس الإدارة، وتم عقد مؤتمر صحافي بهذه المناسبة حيث ثمن سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم دعم السلطات الكويتية لانتقال عمليات فلاي دبي إلى مبنى الشيخ سعد للطيران العام.

وقال “نشكر السلطات الكويتية على الدعم مشددا على أن قطاع الطيران لعب دوراً حيوياً في تعزيز العلاقات المتينة بين دولتي الكويت والإمارات، ومشيرا إلى أن فلاي دبي ستستمر في أداء دورها في إتاحة وتسهيل السفر والسياحة بين بلدينا الشقيقين”.

ورحب فواز عبدالعزيز الفرح بفلاي دبي، وأعرب عن سعادته بفتح مبنى الشيخ سعد للطيران العام أبوابه أمام المسافرين الكويتيين، وقال “نثق في أن المرافق المتطورة التي يضمها المبنى ستتيح للمسافرين تجربة سفر أسهل وأقل تعقيداً”.

وأعلنت الناقلة مؤخراً عن إطلاق درجة رجال الأعمال على متن رحلاتها، وستتوفر الدرجة على بعض الرحلات من وإلى الكويت ابتداءً من أكتوبر 2013 بما يتيح للمسافرين خيارات أوسع وأسرع في إنجاز إجراءات السفر الأمر الذي يسهله تواجد الناقلة في مبنى الشيخ سعد ذي المرافق الحديثة.

وبدأت فلاي دبي رحلاتها إلى الكويت للمرة الأولى في مارس 2010، وذلك بمعدل رحلتين يومياً، وخلال 3 سنوات تمكنت الشركة من نقل مليون مسافر بين دبي والكويت، وقامت بزيادة عدد الرحلات اليومية لمجاراة النمو في أعداد المسافرين حتى وصلت إلى ثماني رحلات يومياً فيما نما عدد الرحلات الكلي على هذا الخط بمعدل 62% بعد عامٍ من بدء الناقلة لعملياتها في هذه السوق، بما يؤكد على نمو الطلب على السفر بين الإمارات والكويت.

وجدير بالذكر أن مبنى الشيخ سعد للطيران العام  أنشئ في عام 2008، ويستخدم المبنى لخدمة الطائرات الخاصة والرحلات التجارية، وينقسم إلى ثلاث مناطق مخصصة لخدمة مسافري الدرجة السياحية ومسافري الأعمال بالإضافة إلى كبار الشخصيات, يتاح لمسافري درجة رجال الأعمال الوصول إلى 4 قاعات مريحة ومخصصة للانتظار في المبنى، ويتطلب إكمال إجراءات السفر للمسافرين على الدرجة السياحية 25 دقيقة فقط متضمنة المرور عبر بوابات الهجرة، وتسلم الحقائب فيما يتطلب مسافرو درجة رجال الأعمال 10 دقائق فقط.

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.