Booking.com

بعد أن أعلنت السعودية والإمارات والبحرين ومصر قطع العلاقات مع دولة قطر متضمنة وقف جميع الرحلات الجوية منها إلى الدوحة، وإغلاق المجال الجوي أمام حركة الطيران القطرية (متمثلة في الخطوط الجوية القطرية)، أعلنت مجموعة من الشركات الطيران الخليجية تعليقها للرحلات من وإلى الدوحة.

المملكة العربية السعودية

نقلت وكالة الأنباء السعودية (واس) أن قرار المملكة بقطع العلاقات الدبلوماسية والقنصلية مع قطر، يشمل قرارًا بإغلاق كافة المنافذ البرية والبحرية والجوية، ومنع العبور في الأراضي والأجواء والمياه الإقليمية السعودية.

حيث اصدرت الهيئة العامة للطيران المدني قرارا بمنع شركات الطيران القطرية وطائرات دولة قطر من الهبوط في مطارات المملكة فوراً. كما صرح مصدر مسئول في الخطوط السعودية عن إيقاف جميع رحلاتها من وإلى قطر ابتداء من صباح اليوم

الإمارات

أعلنت شركتا الاتحاد للطيران الإماراتية وخطوط طيران الإمارات أنهما ستعلقان رحلاتهما الجوية من وإلى قطربناء على تعليمات صادرة من حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك ابتداء من صباح الثلاثاء 6 يونيو إلى حين إشعار آخر، ويذكر أن كلا الشركتان تسيران أربع رحلات جوية يوميا من وإلى الدوحة.

وقالت خطوط طيران الإمارات أنه سيتم توفير خيارات بديلة لجميع عملائها الذين قاموا بحجز رحلات من وإلى الدوحة تشمل استعادة الأموال كاملة بالنسبة لتذاكر السفر غير المستخدمة أو تغيير الحجز بدون أية رسوم إلى وجهات أخرى على شبكة رحلات طيران الإمارات، ويمكن للعملاء الذين حجزوا مع وكلاء السفر أن يتصلوا بوكلائهم، ولمن حجز مع طيران الإمارات يمكنهم استرداد أموالهم من خلال الموقع أو الاتصال بمكتب طيران الإمارات.

كما توفر الاتحاد للطيران خيارات بديلة للمسافرين ممن لديهم حجوزات على متن رحلاتها من وإلى الدوحة، بما في ذلك استرجاع قيمة التذكرة بالكامل فيما يخص التذاكر غير المستخدمة وإعادة الحجز مجانًا إلى أقرب وجهة بديلة على شبكة الاتحاد للطيران. ولمعلومات مفصلة يمكن الاتصال على 0097125990000، أو زيارة الموقع الإلكتروني.

ومن جانبها، ألغت شركة خطوط “فلاي دبي” للطيران منخفض التكلفة رحلاتها، كما أعلنت طيران العربية أنه قد تم تعليق الرحلات من الشارقة ورأس الخيمة إلى الدوحة ابتداءً من 6 يونيو الجاري وحتى إشعار آخر، ومن المتوقع أن تحذو شركات طيران أخرى حذوها.

البحرين

كما أغلقت البحرين الأجواء أمام حركة الطيران وإقفال الموانئ والمياه الاقليمية أمام الملاحة من وإلى قطر خلال 24 ساعة من إعلان البيان.

وأعلنت طيران الخليج وقف رحلاتها بين البحرين و مطار حمد الدولي حتى إشعار آخر، وأعربت عن أسفها لأي إزعاج تسبب به قرار وقف الرحلات، وقامت بتخصيص فريق من مركز اتصالها الدولي للاتصال بالمسافرين المتأثرين بهذا القرار ومناقشة خياراتهم البديلة؛ بما في ذلك استرجاع المبالغ المدفوعة للتذاكر غير المستعملة وإعادة حجز التذاكر إلى أقرب الوجهات البديلة لطيران الخليج.

قطر

شهد مطار حمد الدولي بالدوحة منذ ساعات الصباح الأولى ارتباكاً في حركة الملاحة الجوية، حيث تم تأجيل وتحويل العديد من الرحلات الجوية، وتداول العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي صوراً لرحلات تم تأجيلها أو تحويلها بعد إعلان الدول الخليجية قرار المقاطعة.

وأعلنت الخطوط الجوية القطرية عن تعليق جميع الرحلات إلى المملكة العربية السعودية حتى اشعار أخر، وأضافت إلى أنه سيتم توفير خيارات بديلة لجميع المسافرين الذين تأثرت رحلاتهم من و إلى المملكة العربية السعودية، منها استرداد مبلغ التذكرة او اعادة الحجز على وجهات أخرى ضمن شبكة القطرية.

يرجى زيارة هذه الصفحة للمزيد من التحديثات حول حالة الرحلات، والمسافرين الذين يمتلكون حجوزات مؤكدة يمكنهم الاتصال على رقم 97440230072+ أو زيارة أقرب مكتب مبيعات للخطوط الجوية القطرية.

وتواجه الخطوط القطرية مخاطر بأن تصبح الخاسر الأكبر، وفي هذا الصدد قال غانم نسيبة، مدير شركة “كورنر ستون” للاستشارات: “إذا كانت هناك رحلة إلى أوروبا تستغرق في المعتاد ست ساعات، وأصبحت الآن تستغرق ثماني أو تسع ساعات لاضطرارها لتغيير مساراتها، فإن ذلك سيجعلها أقل جاذبية بكثير، وربما يبحث المسافرون عن أماكن أخرى.”

 

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.