Booking.com

دشن مطار أبوظبي الدولي غرفة العبادة متعددة الأديان، وشهد الافتتاح الرسمي الشيخ محمد بن حمد بن طحنون آل نهيان رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي للمطارات، الدكتور مغير خميس الخييلي رئيس دائرة تنمية المجتمع، والرئيس التنفيذي لمطارات أبوظبي برايان تومبسون.

وتأتي هذه المبادرة انطلاقاً من دور دائرة تنمية المجتمع كجهة منظمة لدور العبادة في أبوظبي، وبالتزامن مع “عام التسامح”، حيث تم تدشين الغرفة بالتعاون مع “مطارات أبوظبي” بالقرب من بوابات الحافلات في المبنى رقم 3، والتي ستتيح للمسافرين من غير المسلمين إمكانية ممارسة شعائرهم الدينية.

كما تعكس المبادرة الإنسانية المجتمعية، المكانة المرموقة التي تحظى بها دولة الإمارات العربية المتحدة باعتبارها وجهة دولية رئيسية، يقصدها الملايين سنوياً بهدف الإقامة، العمل، الاستثمار والسياحة.

وتؤكد المبادرة النوعية الحرص على إعطاء رعايا الديانات الأخرى الحرية في ممارسة شعائرهم الدينية، حيث تخدم غرفة العبادة متعددة الأديان غير المسلمين من المسافرين عبر المطار، وكذلك مسافري “الترانزيت”، إضافة إلى العاملين في المطار من الديانات الأخرى.

وإلى جانب ست غرف صلاة مخصصة للمسلمين المنتشرة في أنحاء مبنى المطار، فقد تم تدشين غرفة العبادة متعددة الأديان، بناءً على مقارنات معياريّة عالمية، ووفق ما تنص عليه اللوائح والقوانين المعمول بها في الدولة.

وتم تصميم الغرفة، بعد القيام بدراسات مكثفة، أخذت في الاعتبار الشعائر التي تُمارسها مختلف الديانات، بما يسهم في نشر الوعي بين الجاليات الأخرى حول مفهوم التعايش والتسامح بين أفراد المجتمع، واحترام التعدد الثقافي في الإمارة.

وبهذه المناسبة، أكد رئيس دائرة تنمية المجتمع الدكتور مغير خميس الخييلي، أن أبوظبي تحتضن مختلف المعالم الثقافية والسياحية والتعليمية، وتستضيف مختلف المعارض والمؤتمرات الدولية، والوافدون إليها يعون تماماً أن إمارة أبوظبي واحة غنية بالأمن والأمان تسمح لهم بممارسة كافة مناحي حياتهم بكل راحة ويسر.

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.