Booking.com

يتوقع أن يستقطب مطار أبو ظبي أكثر من 20 مليون مسافر خلال الفترة المقبلة سواء ممن يستخدمون المطار كنقطة للعبور ومتابعة الرحلات أو منطلقا للسفر، وقد استقبل المطار أكثر من 15 مليون مسافر من يناير وحتى نوفمبر العام الجاري مسجلا بذلك نمواً بواقع 12 % مقارنة بالعام 2012.

مطار أبو ظبي

استقبل مطار أبو ظبي 15 مليوناً في 11 شهراً بنمو 12 %

ويعد مطار أبو ظبي الدولي ثاني أكبر مطار في الإمارات وأحد أسرع المطارات نموا في العالم، ويقدم خدماته لأكثر من 85 وجهة في 49 بلدا.

والتزمت شركة مطارات أبو ظبي بمسيرة التقدم والنجاح التي خططت لها، وذلك ضمن إستراتيجية المطارات لتعزيز الروح الوطنية، وتماشيا مع رؤية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الذي أرسى دعائم الاتحاد والأسس المتينة لاقتصاد دولة الإمارات.

وشهدت العقود الثلاثة الماضية نموا في قطاع النقل الجوي والمطارات، ومن أهم الانجازات التي أحرزتها الشركة خلال العام 2013 هي تركيب أول دعامة للهيكل الفولاذي العملاق لمبنى المطار الرئيسي الجديد في أبو ظبي، وإطلاق العلامة التجارية الجديد لـ”مطارات أبو ظبي”، والهوية التجارية الجديدة لسوق أبو ظبي الحرة بالإضافة إلى العديد من المبادرات التي تجمع بين التصميم والتقدم التكنولوجي لضمان تجربة عالمية المستوى لجميع الركاب من الخدمة والراحة خلال زيارتهم لبوابة العاصمة إلى العالم.

وتسعى مطارات أبو ظبي لأن تكون مساهما فاعلا وأساسيا في تحقيق التنمية المستدامة في إمارة أبو ظبي، وتحقيق رؤية أبو ظبي 2030، وذلك عبر ما تقدمه من خدمات متميزة تراعي أعلى معايير الجودة لتعريف المسافرين من مختلف أنحاء العالم على الأسلوب الفريد لتقديم الخدمات في إمارة أبو ظبي.

وتعمل مطارات أبو ظبي من خلال ما تقدمه من عمليات تشغيلية فعالة وخيارات تسوق متنوعة ومميزة وشراكات إستراتيجية مع شركات الطيران المحلية على ضمان تجربة عالمية المستوى لجميع المسافرين من الخدمة والراحة خلال زيارتهم لبوابة العاصمة إلى العالم.

وقامت مطارات أبو ظبي بتصميم مجمع مبنى المطار الجديد ليشكل البوابة الجوية الرئيسية للعاصمة أبو ظبي، ويكون المقر الرئيسي لعمليات شركة الاتحاد للطيران الناقل الوطني لدولة الإمارات حيث من المقرر أن تبلغ الطاقة الاستيعابية لمبنى المطار الجديد حوالي 30 مليون مسافر سنويا.

وحصل مبنى مطار أبو ظبي الجديد هذا العام أيضا على شهادة تصنيف بدرجة “ثلاث لآلئ” ضمن درجات تقييم المباني بنظام اللؤلؤ لـ “الاستدامة” حيث يعد المبنى حاليا أكبر مشروع للمباني المستدامة ضمن برنامج الاستدامة التابع لمجلس أبو ظبي للتخطيط العمراني.

ويعد مشروع مبنى المطار الجديد ثالث مشاريع مطارات أبو ظبي الحائزة على شهادة تصنيف ضمن درجات تقييم المباني بنظام اللؤلؤ من مجلس أبو ظبي للتخطيط العمراني حيث حصلت الشركة مؤخرا على الشهادة ضمن مشروع مبنى البوابة الجديدة للحافلات وقاعة القادمين الجديدة في مطار أبو ظبي الدولي.

و افتتحت مطارات أبو ظبي مؤتمر ومعرض أبو ظبي للطيران الخاص خلال هذا العام المعرض الأول من نوعه في المنطقة في مارس في مقر مطار البطين للطيران الخاص التابع لمطارات أبو ظبي الذي يعد المطار الوحيد المتخصص بقطاع الطيران الخاص في الخليج والشرق الأوسط.

تجاوز إجمالي المبيعات المسجلة خلال الدورة الثانية من معرض أبو ظبي للطيران الخاص ثلاثة مليارات درهم، وتم التوقيع على عدد من الصفقات الضخمة ومجموعة من مذكرات التفاهم، واستقبل المعرض حوالي 13 ألف زائر و160 شركة عارضة من الدولة والمنطقة ومختلف أنحاء العالم، وستقوم الشركة بتنظيم هذا المعرض بدورته الثالثة في شهر مارس مـن العـام القادم . ومن المتوقع أن يستقطب أعدادا أكبر من العارضين والمشاركين، وأن ترتفع نسبة الحضور ومساحة العرض عما شهده في الدورات السابقة.

ونفذت مطارات أبو ظبي العديد من المبادرات التي تجمع بين التصميم والتقدم التكنولوجي لضمان تجربة عالمية المستوى لجميع الركاب من الخدمة والراحة خلال زيارتهم لبوابة العاصمة إلى العالم.

وتضمنت المبادرات إطلاق خدمة جديدة خلال العام الماضي، والتي تتيح للمسافرين إتمام إجراءات السفر ذاتيا في فندق كراون بلازا بجزيرة ياس في أبو ظبي بالاعتماد على أجهزة متطورة لإتمام إجراءات السفر ذاتيا.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت