Booking.com

شهد مطار الشارقة الدولي مؤخراً، استقبال رحلات الشحن الجوي لشركة الخطوط الجوية الكينية كل يوم أحد وأربعاء بين الشارقة ونيروبي، للاستفادة من حجم الطلب المتنامي على الشحن الجوي من الإمارة الشارقة.

وبذلك يرتفع عدد مشغلي الشحن العاملين من مطار الشارقة إلى نحو 22 شركة محلية وإقليمية وعالمية، منها 7 شركات طيران شحن عالمية شغلت رحلات منتظمة خلال شهر مايو فقط، بالإضافة إلى 15 شركة طيران شحن تشغل رحلات غير منتظمة.

وعزز مطار الشارقة قدراته التنافسية من خلال تقديم مستوى رفيع من الخدمات التي تلبي مختلف متطلبات شركات طيران الشحن الجوي، ووكلاء الشحن الدوليين، ومزودي الخدمات اللوجستية، بالإضافة إلى مواصلة التوسع على صعيد رحلات الشحن التي وصل عددها إلى 50 رحلة أسبوعياً، لتصبح أحد النقاط الرئيسية لشحن السلع والمواد الأساسية لنحو 60 وجهة تصل إليها هذه الرحلات في شهر مايو فقط.

 ويقدم مطار الشارقة مختلف أنواع الشحن الجوي، ويضم المطار حالياً 5 مبانٍ للشحن، تبلغ مساحاتها الإجمالية 32 ألف متر مربع، ويعتبر مركز الشحن الرائد في المنطقة، بالإضافة إلى ساحة طائرات مخصصة للشحن الجوي، تتسع لـ 13 طائرات ذات الجسم العريض في نفس الوقت.

وتعليقاً على ذلك، قال علي سالم المدفع، رئيس هيئة مطار الشارقة الدولي: “نحرص في مطار الشارقة على توفير أعلى مستوى من الخدمات لعملائنا في شتى المجالات، بما فيها الشحن الجوي، لذلك نسعى دائماً لتطوير الخدمات في مركز الشحن من خلال التقنيات ومعدات المناولة الحديثة، إضافة إلى الحلول التقنية التي تم استحداثها في خدمات الشحن الجوي والتسهيلات في نقل الشحنات، والتي تعتبر من أحدث الخدمات التي يتم تقديمها لوكلاء وشركات الشحن الجوي في المنطقة، وهو الأمر الذي أسهم في تعزيز قدرة المطار على شحن مختلف أنواع السلع”.

وأضاف أن مطار الشارقة يعتبر من المحطات الرئيسية على خريطة الشحن الجوي العالمية، نتيجةً لاستراتيجيات التطوير المستمرة في البنية التحتية، ويواصل المطار العمل على تعزيز مكانته الريادية في قطاع الشحن من خلال توثيق علاقته مع الشركاء الحاليين، واستقطاب شركاء جدد.

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.