Booking.com

شهد مطار الملك خالد الدولي بالرياض أول أمس الأحد بدء عملية التشغيل التجريبي لخدمة الاستعلام الهاتفي الآلي عن الرحلات كإحدى الخدمات الجديدة التي يقدمها المطار للركاب ضمن سلسلة الخدمات الأخرى العديدة.

مطار الملك خالد

مطار الملك خالد في المركز التاسع عالمياً ضمن أكثر مطارات العالم تحسنًا

وخصصت إدارة المطار الرقم (٢٢١٧٠٠٠) لتلقي الاتصالات حيث يتولى نظام الرد الآلي المرتبط بنظام عرض معلومات الرحلات بالمطار تزويد المتصل بمعلومات الرحلات المطلوبة سواءً كانت الرحلة قادمة أو مغادرة للرحلات الداخلية أو الدولية.

يذكر أن المطار حصل على المركز التاسع عالمياً ضمن قائمة (أكثر مطارات العالم تحسنًا) في استطلاع الرأي الذي أجرته شركة سكاي تراكس المتخصصة في تقييم أداء وخدمات المطارات وتصنيفها.

وشارك في الاستطلاع الذي تجريه شركة سكاي تراكس سنوياً حوالي ١٣ مليون مشارك من ١١٠ دول حيث تم تقييم٤١٠ مطارات في العالم من خلال ٣٩ مؤشر أداء في الخدمات المقدمة.

وجدير بالذكر أن مطار الملك خالد الدولي (إياتا: RUH, إيكاو: OERK) هو مطار دولي يبعد عن العاصمة السعودية الرياض حوالي 35 كيلو متر, وهو مركز نظام النقل الجوي الوطني, وقد قام بتصميمه المكتب الأمريكي للهندسة المعمارية هلموت أوباتا وكاساباوم, وافتتح في 1983 ليكون أكبر مطار في العالم من حيث المساحة حيث تبلغ مساحة أرض المطار حوالي 225 كيلومتر مربع, ويحمل المطار اسم خالد بن عبد العزيز آل سعود الذي كان رابع ملوك المملكة العربية السعودية.

ويشتمل مجمع الركاب في المطار على صالتين داخليتين (صالة واحدة فقط تعمل حالياً والأخرى فارغة وغير مكملة للاستخدام المستقبلي) وصالتين دوليتين متصلة عن طريق ثلاثة مباني موصلة, وكل من هذه الصالات ثلاثية التخطيط أي ذات قاعدة مثلثة الشكل ومساحة أرضيتها 47.500 متراً مربعاً تقريباً.

الصالة الأولى (TR-1) تخدم شركات الطيران العالمية (غير السعودية), والصالة الثانية (TR-2) تخدم المسافرين على الرحلات الدولية على الناقل الوطني الخطوط الجوية العربية السعودية والشركة الخاصة (طيران ناس ), الصالة الثالثة (TR-3) تخدم المسافرين على الرحلات الداخلية (الخطوط السعودية وطيران ناس ), إضافة إلى الصالة الرابعة المغلقة منذ افتتاح المطار (TR-4).

ويصل طول كل مبنى من المباني الموصلة بين الصالات إلى 168م ومساحته التقريبية 25.000 متراً مربعاً, وتحتوي المباني على مسارات متحركة ومطاعم ومقاصف ومكاتب لشركات الطيران والجهات الحكومية وأسواق تجارية.

كما يوجد مقابل الصالات مواقف عامة للسيارات من ثلاثة طوابق, ويتسع لحوالي 8000 سيارة بالإضافة إلى 3600 سيارة فوق السطح.

وتوجد الصالة الملكية وهي الصالة المخصصة للاستقبالات الملكية والرسمية للدولة, وتقع في الطرف الجنوبي من المطار, ومساحته الكلية حوالي 28500 م2, وتوجد ساحة المراسم بين الجناح الملكي والمسجد والتي عرضها 12.50 وطولها حوالي400متراً.

ويجري حاليا انشاء الصالة رقم 5 بطاقة استيعابية قدرها 12 مليون مسافر, وسيتبع ذلك توسعة الصالتين 3 و 4 لتتسع لـ 17.5 مليون مسافر داخلي ودولي , وذلك بخلاف الصالة 5 الجاري إنشاؤها والصالتين الحاليتين رقم 1 و 2 لتصبح سعة المطار 35.5 مليون مسافر خلال المرحلة الأولى من التوسعة, والمتوقع الانتهاء من أعمال التطوير في عام 2017.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.