Booking.com

شرع مطار هونج كونج الدولي في تجربة العديد من التقنيات الجديدة، للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد، وذلك بحسب موقع “ميرور”.

كما يقوم المطار بالاستعانة بعمال التنظيف الآليين لقياس درجة حرارة الركاب قبل دخولهم مقصورات التطهير “CLeanTech” لكامل الجسم، والتي ستستغرق 40 ثانية فقط لقتل الفيروسات.

وقد تم تجهيز السطح الداخلي للكشك بغطاء مضاد للميكروبات، يمكن أن يقتل الفيروسات والبكتيريا عن بعد على جسم الإنسان والملابس، كما يقوم المطار بتجربة تطبيق طلاء مضاد للميكروبات في جميع مرافق الركاب.

وأوضح تقرير عن هذه التكنولوجيا المتطورة: “يتم تطبيق رذاذ التعقيم أيضاً للتطهير الفوري، يتم الاحتفاظ بالقناة تحت ضغط سلبي لمنع التلوث المتبادل بين البيئة الخارجية والداخلية”.

وأضاف التقرير: “يتم تطبيق طلاء غير مرئي لتدمير الجراثيم والبكتيريا والفيروسات على الأسطح عالية اللمس في المطار، بما في ذلك مقابض ومقاعد الأشخاص الآليين وحافلات الركاب وأكشاك تسجيل الوصول الذكية وعدادات تسجيل الوصول والمراحيض، ومنطقة الجلوس في مبنى الركاب، وعربات الأمتعة، وأزرار المصعد، والمزيد”.

وفي الوقت نفسه، استعان المطار أيضاً بمساعدة روبوتات التنظيف المستقلة، حيث تم تجهيز الروبوتات بجهاز تعقيم بالأشعة فوق البنفسجية، وجهاز تعقيم بالهواء، ويتم استخدامها في مراحيض المطار، وكذلك في مناطق التشغيل الرئيسية.

وفقاً للتقرير، يمكن للروبوتات تعقيم ما يصل إلى 99.99% من البكتيريا في محيطها في 10 دقائق فقط، وتتم المحاكاة جارية حالياً، وإذا أثبتت نجاحاً فقد تصبح إجراءات التطهير دائمة.

وفي هذا الصدد، قال ستيفن يو، نائب مدير تقديم الخدمات في هيئة مطار هونج كونج “AA”: “إن سلامة ورفاهية موظفي المطار والركاب هي دائماً أولوياتنا الأولى، فعلى الرغم من أن الحركة الجوية تأثرت بالوباء، إلا أن AA لا تدخر جهداً لضمان أن يكون المطار بيئة آمنة لجميع المستخدمين، سنستمر في البحث عن تدابير جديدة لتعزيز أعمال التنظيف والتطهير”.

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.