Booking.com

تضم الإمارات حالياً 140 طائرة خاصة بقيمة تقدر بـ 28,3 مليار درهم وسط توقعات بأن يرتفع عدد الطائرات إلى 250 طائرة بحلول عام 2019 بقيمة 50,4 مليار درهم, وفقاً لعلي أحمد النقبي الرئيس المؤسس لاتحاد الطيران الخاص في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

الطيران الخاص

الإمارات تستحوذ على 35% من عدد الطائرات الخاصة في الشرق الأوسط

وقال النقبي على هامش أعمال القمة العالمية لصناعة الطيران التي اختتمت أعمالها في أبوظبي أمس: “إن الإمارات تستحوذ على 35% من عدد الطائرات الخاصة في الشرق الأوسط, والبالغة 500 طائرة, ومن حجم السوق عامة, متوقعاً أن ترتفع الحصة إلى 40% بحلول عام 2019”.

وأشار إلى وجود 13 شركة خاصة مسجلة في الدولة, موضحاً إلى أن حجم العائدات لقطاع الطيران الخاص في المنطقة يبلغ 3,6 مليار درهم بحلول عام 2019.

ولفت النقبي إلى أن قطاع الطيران يشكل 14% من الناتج المحلي الإجمالي في الدولة في حين يشكل الطيران الخاص من تلك النسبة 3 و 4٪ أي بما يمثل ربع المساهمة. وأشار إلى أن 60% من الطائرات الخاصة بالشرق الأوسط هي ذات الحجم الكبير, وأن أسعارها تتراوح بين 50 و 70 مليون دولار للطائرة الواحدة.

وبين أن قطاع الطيران الخاص بالإمارات يشهد نمواً ملحوظاً واهتماماً عالمياً حيث تعمل شركات أوروبية على نقل عملياتها إلى الدولة. وقال: “إن العام الماضي شهد نحو 110 آلاف حركة جوية للطائرات الخاصة, متوقعا أن ترتفع إلى 165 ألف حركة بحلول عام 2019”.

وفيما يتعلق بأسعار تأجير الطائرات الخاصة, أشار إلى أنها تتراوح بين 4 آلاف و25 ألف دولار للساعة الواحدة, وذلك يعتمد على نوع الطائرة والتجهيزات.

وعلى هامش القمة العالمية لصناعة الطيران في أبوطبي أعلن اتحاد المصنعين في قطاع الطيران العام عن إطلاق مكتبه في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا, وذلك ضمن مكتب اتحاد الطيران الخاص في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بدبي.

ويعكس إنشاء المكتب أهمية منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لقطاع الطيران ككل بما في ذلك قطاع الطيران الخاص وطيران رجال الأعمال حيث سجل القطاع نمواً في عدد الطائرات ذات الجناح الثابت التي دخلت الخدمة في الشرق الأوسط من 5% عام 2007 إلى 9% عام 2013 الأمر الذي يسمح للمكتب بتوقع نمو قوي في قطاع الطائرات المروحية في المنطقة.

ويعد «اتحاد الطيران الخاص» في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ممثلًا رسمياً لقطاع الطيران الخاص وطيران رجال الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا, وهو عضو في المجلس العالمي للطيران الخاص, ويهدف إلى تمثيل وحماية مصالح قطاع الطيران الخاص وطيران رجال الأعمال, وتوفير أفضل سبل التواصل حول القضايا المتعلقة بقطاع الطيران الخاص وطيران رجال الأعمال بين مشغلي وموردي الطيران الخاص والحكومات المختلفة وكبار رجال الأعمال والإعلام.

كما يعمل الاتحاد على تعزيز السلامة والأمن والكفاءة ورفع مستوى الوعي في أهمية قطاع الطيران الخاص وطيران رجال الأعمال في المنطقة من خلال التواصل والحوار المستمر بين المعنيين بهذه الصناعة على كل الصعد, وذلك من خلال التدريب والمحاضرات والمؤتمرات وتأسيس أطر للعمل وتوفير قاعدة بيانات خاصة بالقطاع.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت