Booking.com

كثفت إدارة مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة المنورة جهودها واستعداداتها وترتيباتها لمواكبة موسم الحج لهذا العام برحلات تقدر بالمئات وآلاف الموظفين بالتعاون مع عدة جهات حكومية.

مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي

رحلات الحج سوف تصل غرة شهر ذي القعدة القادم

وأوضح مدير عام المطار المهندس عبدالفتاح بن محمد عطا أن الاستعدادات شملت تجهيز صالات السفر, والساحات الجوية, وتأمين الأجهزة والمعدات وصيانتها, وجاهزية تشغيل كاونترات خدمة ضيوف الرحمن التابعة للجوازات والجمارك وشركات الطيران, وسيور العفش, وبوابات الفحص الأمني إضافة إلى جدولة رحلات الحج التابعة لشركات الطيران بشكل يحد من تزامن الرحلات, ويضمن انسيابية الحركة داخل الصالات والساحة الجوية.

وأكد أنه تم اتخاذ كافة التدابير من أجل رفع مستوى التنسيق والمتابعة بين جميع الجهات العاملة بالمطار بما يحقق أعلى مستوى من الأمن والسلامة لضيوف الرحمن, ومرافق المطار, والحرص على تقليل الزمن المستغرق لإنهاء إجراءات قدوم ومغادرة الحجاج في راحة وطمأنينة مع المحافظة على أعلى درجات الصيانة وسلامة البيئة بالمطار بما يحقق تطلعات المسؤولين في هذا الخصوص.

وبين المهندس عطا أن جميع الأجهزة العاملة في المطار تعمل على مدار الساعة بطاقة بشرية تتجاوز 7 آلاف موظف, وذلك وفق خطة تشغيلية تشارك فيها أكثر من 8 جهات حكومية, و35 شركة طيران, وذلك لتأمين إجراءات القدوم لنحو 1500 رحلة جوية, وهي مجموع رحلات القدوم لموسم الحج الأول.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.