Booking.com

استقبل الطيران العماني واتصالات بوينج للطائرات التجارية وفودا من جميع أنحاء سلطنة عمان لحضور ندوة تدريبية مكثفة تغطي مجموعة من الموضوعات مثل مبادئ الطيران والتصاميم وتصنيع واختبار الطائرات التجارية.

 ينضم إلى

الطيران العماني ينضم إلى بوينج العالمية ويقدمان ندوة طائرات 101

تم تنظيم الندوة عبر دائرة الشؤون الحكومية والتنمية المستدامة في الطيران العماني, وأقيمت مؤخرا تحت عنوان (طائرات 101) في منتجع شانجريلا بر الجصة.

وشارك فيها ممثلون عن الهيئة العامة للطيران المدني بسلطنة عمان, وشركة إدارة المطارات العمانية, وسفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالإضافة إلى وسائل الإعلام المحلية المختلفة وكذلك عدد من موظفي الطيران العماني.

وذلك للإستماع إلى رؤى كبار خبراء التقنية بشركة بوينج حول عدد من القضايا الهامة مثل مبادئ الطيران وتصميم الطائرات وإصدار التراخيص والآثار البيئية, وسلامة وأنظمة عمليات الإنتاج والتسليم.

ويأتي هذا الحدث قبل استلام الطيران العماني لعدد 11 طائرة من طراز بوينج 737 و 6 طائرات أخرى من طراز 787 دريملاينر والتي ستنضم لأسطول الشركة الحالي البالغ قوامه 30 طائرة, وذلك في وقت لاحق من هذا العام, ويترقب الطيران العماني تدعيم اسطوله أيضا بعدد 3 طائرات من طراز ايرباص أيه 330 هي قيد الاستلام.

حول ذلك علق سالم بن محمد الكندي الرئيس التنفيذي للطيران العماني بالوكالة قائلا: “تعد هذه الندوة هي الأحدث في سلسلة المبادرات التي أنتهجها كل من الطيران العماني وشركة بوينج في سلطنة عمان”.

وتوجه سالم بن محمد بالشكر إلى جميع الذين حضروا هذه الدورة التدريبية التي وصفها بالمهمة والتي تعود بالفائدة على المشاركين, وأضاف ” أود أن أعرب عن جزيل امتناني لفريق تدريب شركة بوينج العالمية أيضا, والذين قاموا بشرح العديد من القضايا المتعلقة بالطيران بطريقة مبسطة و سلسة نالت إعجاب جمهور الحضور مما أضفى على الندوة جوا من التفاعل والمشاركة والتشويق”.

وفي الوقت الحالي يقوم الطيران العماني بتشغيل 17 طائرة من طراز البوينج, وجاء تنظيم هذا الحدث في الوقت المناسب حيث أن الشركة بصدد إستلام 14 طائرة من طراز البوينج على مدى العامين القادمين.

وسيتضمن ذلك الطائرة الحديثة بوينج 787 دريملاينر وهي الخيار الأمثل إذ أنها تجمع بين أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا مع لمسة إنسانية تجعل من من الطائرة أروع وسيلة للوصول إلى أهم مدن العالم في القرن الـ 21.

قال سالم بن محمد في معرض حديثه “إننا على اتم استعداد لاستلام هذه الطائرات, وأنه لآمر رائع أن تتاح لنا الفرصة للعمل مع شركة بوينج العالمية من أجل زيادة مستوى الوعي داخل البلاد عن الأساليب المتقدمة في تصميم وتطوير هذه الطائرات التي تؤدى إلى تعزيز كفاءة استهلاك الوقود, فضلا عن توفر أقصى درجات الراحة والرفاهية للمسافرين.”

منذ تدشين البرنامج في عام 1997 فقد حضر هذا البرنامج التدريبي ( طائرات 101) الذي تم تنظيمه في عدد من المواقع في مختلف أنحاء العالم أكثر من 1000 من الصحفيين وأخصائي الاتصالات والمهنيين والمساهمين في الصناعة.

كما يتعاون الطيران العماني مع شركة بوينج لتنظيم عدد من الفعاليات داخل سلطنة عمان مثل مؤتمر المهندس الصغير في مسقط عام 2013, والذي شكل فرصة رائعة للطلاب الناشئين للإستمتاع بالعملية التعليمية وتزويدهم بفهم أفضل حول احتياجات السلطنة فيما يتعلق بالقوى العاملة والفرص التي سيحظون بها في المستقبل, مما ساعدهم في تطوير اهتماماتهم بهذه الصناعات والمسارات المهنية التي سيلتحقون بها.

وحقق برنامج المهندس الصغير, والذي تم تنظيمه أيضا عبر دائرة الشؤون الحكومية والتنمية المستدامة في الطيران العماني نجاحا ملموسا بكل المقاييس.

 

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت