Booking.com

قال جيمس هوغن رئيس المجموعة الرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران إن قيمة أعمال الشركة سيرتفع خلال العام 2014 إلى 25.7 مليار درهم مقارنة مع 18.4 مليار درهم في العام 2013 مما يعكس التطور الكبير الذي تشهده الشركة.

طيران الاتحاد

الاتحاد للطيران عززت رصيد سجل إنجازاتها خلال السنوات الماضية

وأكد في تصريحات في برلين على هامش حفل الإعلان مؤخرا عن الشراكة بالرمز مع شركة طيران برلين أن الاتحاد للطيران عززت رصيد سجل إنجازاتها خلال السنوات الماضية لتصبح من كبرى الشركات على مستوى العالم في قطاع النقل الجوي.

وذلك نتيجة النمو المتواصل في إستراتيجية عملها على مختلف الصعد وسياسة التحالفات والشراكات التي أقامتها مع العديد من شركات الطيران العالمية الأمر الذي دفعها لتبوؤ مركز مرموق في هذا المجال بعدما أصبح لديها 45 شريكاً بالرمز وشبكة عالمية تشمل أكثر من 350 وجهة.

وقال هوغن إن الاتحاد كان لديها خيارات عدة للتوسع في أعمالها على مستوى العالم ومنها الاستثمار من خلال الاستحواذ على حصص في شركات طيران أو شراء طائرات جديدة.

وعززنا الخيار الأول دون إغفال تطوير أسطول الشركة من الطائرات, مشيرا إلى أن سياسة شراء الحصص ساهمت في فتح وجهات كبيرة للاتحاد كما ساهمت في وضع الإمارات بقوة على خارطة السياحة العالمية والنقل الجوي.

وأضاف أن عائدات الاتحاد للطيران من خلال الشراكات بالرمز والحصص بلغت 20% خلال العام الماضي أي نحو 800 مليون دولار, ومن المتوقع ارتفاع النسبة خلال المرحلة المقبلة مع تطور عمل الشركات التي نمتلك فيها حصصاً مهمة.

وتعتمد “الاتحاد للطيران” استراتيجية قوامها الاستثمار في حصص شركة الطيران الأخرى, والتي بدأتها خلال 2011 عبر شراء 29% من حصص “طيران برلين” ثمّ شراء 40% من حصص “طيران سيشل” مع إبرام عقد إدارة لمدة خمس سنوات, وأعقبتها في 2012 بشراء حصص في شركة “فيرجن أستراليا”, و3% من حصص شركة “أير لينغوس” الأيرلندية.

وما زالت الاتحاد للطيران تدرس فرصاً استثمارية جديدة يمكن أن تسهم في نمو أعمال المجموعة وتفتح المزيد من الوجهات أمامها على مستوى العالم مما سينعكس إيجابيا بكل تأكيد على أدائها المالي ويعزز مكانتها في قطاع النقل الجوي.

وتولّت الشركة نقل حوالي 12 مليون مسافر في العام الماضي بزيادة 16 في المائة تقريباً مقارنة بعام 2012 الذي شهد نقل حوالي 10.3 ملايين مسافر كما قامت الاتحاد للطيران بنقل 73 في المائة من الركاب الذين سافروا عبر مطار أبوظبي الدولي خلال عام 2013 والبالغ عددهم 16,4 مليون مسافر.

وقال هوغن: “جاءت النتائج والأرقام القياسية التي حققتها الشركة في 2013 بمثابة دليل دامغ على النجاح المستمر لخطتنا الإستراتيجية التي تستند إلى 3 محاور رئيسية تتمثل في توسيع شبكة الوجهات وتعزيز علاقات الشراكة بالرمز والاستثمار في حصص شركات الطيران الأخرى”.

وشهد عام 2013 إضافة 6 وجهات جديدة كما عملت على زيادة عدد رحلاتها إلى 18 وجهة حالية, ولعب توسيع شبكة الوجهات دوراً إيجابياً في تعزيز اتفاقيات الشراكة بالرمز والحصص خلال عام 2013 بما أسهم في إضافة نحو 1.8 مليون مسافر إلى رحلات الاتحاد للطيران بزيادة نسبتها 38% مقارنة بعام 2012 الذي شهد نقل حوالي 1.3 مليون مسافر.

وأعلنت شركة طيران سيشل أمس تعيين مانوج بابا في منصب الرئيس التنفيذي للشركة, وسوف يتولى مانوج قيادة طيران سيشل خلفاً لكريمر بول, وذلك في أعقاب تقديم بول لاستقالته.

وينضم مانوج إلى طيران سيشل قادماً من شركة “خطوط جنوب أفريقيا الجوية” التي عمل فيها في منصب المدير العام بالإنابة للشؤون التجارية حيث كان يشرف على كافة أنشطة الشركة التجارية, وفي إطار عمله كان له دور هام في تطوير إستراتيجية تغيير طويلة الأمد لخطوط جنوب أفريقيا الجوية.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت