Booking.com

استأنف “مطار دبي الدولي” بنجاح العمل بكامل طاقته بعد إعادة افتتاح المدرج الشمالي أول أمس الاثنين، وعودة جميع الرحلات التي تم تحويلها بصفة مؤقتة إلى “مطار آل مكتوم الدولي” في “دبي ورلد سنترال” خلال فترة تنفيذ برنامج تحديث مدرجي المطار.

مطار-دبي

“مطار دبي الدولي” يعمل بكامل طاقته بعد إعادة فتح المدرج الشمالي

وسجل عدد الرحلات الجوية ارتفاعا بنسبة 31% بعد إعادة افتتاح المدرجين بالمقارنة مع عدد الرحلات خلال فترة برنامج التحديث التي استمرت 80 يوما.

ومع الانتهاء من عملية تحديث المدرجين الشمالي والجنوبي أصبح بإمكان مطار دبي استيعاب مزيد من الرحلات وزيادة المرونة التشغيلية خلال أوقات الذروة في حركة الطائرات.

ويعد برنامج تطوير المدرجات جزءا من خطة أشمل تنفذها مؤسسة مطارات دبي بتكلفة 7.8 مليارات دولار لرفع الطاقة الاستيعابية لمطار دبي إلى أكثر من 100 مليون مسافر سنويا بحلول عام 2020.

وتشمل قائمة رحلات شركات الطيران التي ستعود للعمل عبر مطار دبي بدلا من مطار آل مكتوم الدولي كلا من “فلاي دبي” و”الخطوط الماليزية”، و”طيران بروناي الملكي” وشركة “بي ال ايه اكسبريس” وبعض الرحلات التابعة لشركة “الخطوط الجوية القطرية” و”طيران الخليج”.

وستواصل أربع شركات طيران تقديم رحلاتها انطلاقا من مطار آل مكتوم الدولي هي “ويزاير” و”جلف اير” و”الخطوط القطرية” و”طيران الجزيرة”.

وقال جمال الحاي نائب الرئيس التنفيذي لمؤسسة مطارات دبي: “نحن سعداء بان التخطيط والإعداد الذي قمنا به في العام الماضي لم يضمن فقط حصر تأثير برنامج التحديث على تشغيل المطار وحركة الطائرات في أضيق الحدود، وإنما تمكنا أيضا من استئناف جميع العمليات واستيعاب مزيد من الحركة الجوية في نهاية البرنامج بدون عراقيل”.

واضاف الحاي: “كان برنامج التحديث اختبارا لعزيمة أكثر من 60 ألف عامل يعملون بإخلاص وبروح الفريق الواحد في مطار دبي الدولي مما كان سببا في الحفاظ على مستويات عالية من الحركة الجوية وأعلى مستويات جودة الخدمات، وفي نفس الوقت إتاحة الفرصة أمام آلاف المسافرين ليختبروا بأنفسهم السرعة والراحة والكفاءة التي تتسم بها عملية السفر عبر مطار آل مكتوم الدولي”.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت