Booking.com

أكد الشيخ ماجد المعلا نائب رئيس أول طيران الإمارات لدائرة العمليات التجارية أهمية الشراكة الإستراتيجية التي تربط الشركة بمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة للمهرجانات والفعاليات التي تنظمها على مدار العام، ولاسيما مهرجان دبي للتسوق الذي أصبح من أبرز المهرجانات على المستويين الإقليمي والعالمي.

Emirates

ماجد المعلا: دعم طيران الإمارات لـ«دبي للتسوق» يعكس تأثيره على القطاعات الاقتصادية

وأشار إلى أن المهرجانات والفعاليات من شأنها أن تساهم في تعزيز مكانة دبي كوجهة مفضلة للكثير من السياح خصوصاً العائلات بفضل ما يتضمنه الحدث من فعاليات وأنشطة وعروض ترويجية تشكل عناصر جذب مهمة.

لافتاً إلى أن نسب إشغال المقاعد على الطائرات التابعة للناقلة مرتفعة، وتصل إلى أكثر من 80%.

وأوضح أن لدى «طيران الإمارات» خطة طموحة لاستثمار فوز دبي باستضافة معرض «إكسبو 2020»، ومواكبة النهضة التي تشهدها دبي خلال السنوات المقبلة، وتلبية احتياجات السوق والشركة من طائرات جديدة حيث تمتلك طيران الإمارات الآن 212 طائرة فيما لديها طلبات مؤكدة لشراء 380 طائرة جديدة بقيمة 164 مليار دولار.

وأشار إلى أن فلسفة الشركة في الرعاية التجارية تعتمد على الوجود في الأحداث التي يقبل عليها الجمهور سواء كانت رياضية أو ثقافية أو ترفيهية أو غيرها، وقامت مؤخراً بضم أسطورة كرة القدم بيليه إلى قائمة سفرائها العالميين.

ولفت المعلا إلى أن «طيران الإمارات» تحرص على دعم الجهود التي تقوم بها العديد من الجهات من أجل تعزيز سمعة دبي كمركز مهم للتجارة والسياحة والأعمال، وساهمت الناقلة منذ الانطلاقة الأولى لمهرجان دبي للتسوق في عام 1996 في دعمه ورعايته حتى أضحى أحد أبرز المهرجانات في المنطقة والعالم.

وأضاف: «أصبحت دبي من الوجهات المرغوبة على مدار العام لما تمتلكه من معالم سياحية ونهضة عمرانية وأماكن ترفيهية وبنية تحتية ما كان له تأثير إيجابي على حركة المسافرين دبي.

وأضاف: «وقمنا في طيران الإمارات منذ الدورة الماضية لمهرجان دبي للتسوق، وحتى هذه الدورة بافتتاح 10 خطوط جديدة لتلبية الطلب المتزايد على خدمات الناقلة».

وحول مدى مساهمة نجاح «طيران الإمارات» عالمياً في دعم ملف «إكسبو 2020» قال نائب رئيس أول الناقلة لدائرة العمليات التجارية إن اللجنة المسؤولة عن الملف نظرت إلى أهم العوامل التي تساعد في إنجاح المعرض الدولي مثل البنية التحتية، وقدرة دبي على استقبال السياح من مختلف أنحاء العالم، ووجود شبكة نقل متطورة لاسيما شبكة نقل جوي تربط قارات العالم، مثلما تعمل «طيران الإمارات» التي تسير رحلاتها حالياً إلى 141 وجهة في 78 دولة.

وأضاف: «هناك جهود كبيرة لزيادة عدد السياح القادمين إلى دبي من 10 ملايين سائح إلى 20 مليون سائح بحلول عام 2020، ومع فوز دبي باستضافة «إكسبو 2020» فإن «طيران الإمارات» سنواكب هذه التطورات بالتكامل والتعاون مع الجهات الأخرى من أجل استقطاب نسبة أكبر من المسافرين الذي يتخذون دبي محطة ترانزيت من خلال الإجراءات المرنة في استخراج تأشيرات الدخول.

ويضم أسطول «طيران الإمارات» حالياً 212 طائرة، ولديها طلبيات مؤكدة لشراء 380 طائرة بقيمة 164 مليار دولار.

وأوضح المعلا أن مهرجان دبي للتسوق يستقطب عدداً كبيراً من السياح في كل دورة من دوراته لاسيما من دول مجلس التعاون الخليجي.

وأضاف: «ننظر إلى السوق الخليجية بأنها سوق مهمة وكبيرة، ونسير رحلات إلى كل من السعودية بمعدل 69 رحلة أسبوعياً، والكويت 35 رحلة أسبوعياً، وقطر 42 رحلة أسبوعياً، والبحرين 21 رحلة أسبوعياً، وعمان 14 رحلة أسبوعياً».

ولفت إلى أن «طيران الإمارات» حققت عائدات بقيمة 19,9 مليار دولار بصافي أرباح 622 مليون دولار عن السنة المالية 2012-2013 بالمقارنة مع عائدات بقيمة 17 مليار درهم، وصافي أرباح بقيمة 409 ملايين دولار في السنة السابقة، ولدى الشركة طلبيات لشراء طائرات بقيمة 164 مليار دولار.

وبين المعلا أن افتتاح مطار آل مكتوم الدولي في أكتوبر الماضي إضافة مميزة إلى النقل الجوي في الدولة حيث سيستقطب المطار شركات طيران عدة، ومن المبكر لأوانه الحديث عن انتقال «طيران الإمارات» إلى المطار الجديد لاسيما وأنه سوف يتم افتتاح مبنى «كونكورس دي» في عام 2015، ومع بدء التشغيل الفعلي للمبنى فإن أسطول الناقلة سيعمل في مباني «كونكورس أيه وبي وسي»، ولهذا فإن الناقلة ستستمر حالياً في مطار دبي الدولي.

أضف تعليقاً