Booking.com

منح فرع الهيئة العامة للسياحة والآثار في الأحساء الترخيص لـ11 متحفا خاصا في مدن وقرى المحافظة, وذلك بعد استيفائها كافة الاشتراطات. وأوضح مدير عام فرع الهيئة العامة للسياحة والآثار في الأحساء بالإنابة خالد الفريدة أن تلك المتاحف زاخرة بالعديد من المقتنيات الأثرية التي تعود لحقب تاريخية قديمة.

منح فرع الهيئة العامة للسياحة والآثار في الأحساء الترخيص لـ11 متحفا خاصا في مدن وقرى المحافظة, وذلك بعد استيفائها كافة الاشتراطات.

متحف خاص في الأحساء

الترخيص للمتاحف الخاصة بعد استيفائها كافة الاشتراطات

وأوضح مدير عام فرع الهيئة العامة للسياحة والآثار في الأحساء بالإنابة خالد الفريدة خلال كلمته مساء أول من أمس في محاضرة بعنوان “السياحة الوطنية” بتنظيم من لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية في بلدة الكلابية التابعة للأحساء, وأدارها رئيس اللجنة حمد الرشيد, أن تلك المتاحف, زاخرة بالعديد من المقتنيات الأثرية التي تعود لحقب تاريخية قديمة.

ولفت إلى أن في الأحساء 4 متاحف عامة, وهي: المتحف الرئيسي, ومتحف قصر إبراهيم الأثري, ومتحف بيت البيعة, ومتحف المدرسة الأميرية “بيت الثقافة”, مشدداً على أهمية الشراكة في تنمية صناعة السياحة الوطنية, وأن الأحساء بها شركاء فاعلون في تهيئة البنية التحتية وتطوير الوجهة السياحية, وقد أدت المهرجانات والفعاليات السياحية في المحافظة دوراً كبيراً في تطوير الحركة السياحية.

وذكر أن السياحة صناعة اقتصادية, ومنبع للفرص الوظيفية والاستثمارية, وشهدت الأحساء قفزة كبرى في البرامج السياحية أسهمت في الدعم التسويقي والإعلامي للأحساء, لافتاً إلى أن محافظ الأحساء الأمير بدر بن محمد بن جلوي رئيس مجلس التنمية السياحية في المحافظة, يتابع بعناية أعمال تطوير المواقع السياحية, والتي من بينها: جبل القارة, ومتنزه الشيباني, وعين النجم, ويحث على التعجيل في إنجازها.

من جانبه أبان رئيس اللجنة حمد الرشيد خلال كلمته في المحاضرة, أن اللجنة تعتزم تنفيذ برامج تدريبية “نسائية” على الحرف التقليدية.

وأكد مسؤول التسويق بفرع الهيئة حسين الحاجي على الشراكة باعتبارها السبيل الأفضل لتحقيق التجربة السياحية المتكاملة.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت