Booking.com

يستعد متحف المحطة ومربى الشارقة للأحياء المائية لاستقبال الزوار من مختلف الفئات العمرية ليستمتعوا بمجموعة من الأنشطة التعليمية المفيدة والفعاليات الترفيهية المتنوعة التي تم تصميمها لزوار المتحفين, وذلك ضمن البرنامج التعليمي الشهري الذي تنظمه إدارة متاحف الشارقة في إطار التزامها بتشجيع حب العلم والمعرفة بين أفراد المجتمع المحلي في الشارقة.

متحف الشارقة للحضارة الإسلامية

المتاحف تقدم برنامجا حافلا بالأنشطة التعليمية والترفيهية على مدار أربعة أيام

وقد أعدت إدارة المتاحف برنامجا حافلا بالأنشطة التعليمية والترفيهية على مدار أربعة أيام حيث يركز على وجه الخصوص على زيادة الوعي البيئي والاجتماعي بين أفراد المجتمع, وتهدف هذه الباقة المتنوعة من الفعاليات إلى تطوير المواهب الإبداعية والفنية للأطفال وتعليمهم مهارات جديدة للمساهمة في الحفاظ على الشواطئ البحر وكسب المزيد من المعلومات حول الصيد الرشيد حيث سيكون الأطفال والمراهقين وأوياء أمورهم على موعد مع تجربة ممتعة وتعليمية.

وسيبدأ البرنامج فعالياته يومي الثالث والعشرين والرابع والعشرين من ديسمبر المقبل في متحف المحطة الذي سيحتفل بإنشاء أول مطار على أرض دولة الإمارات العربية المتحدة, وفي نفس الوقت يقدم المتحف الذي تم تشييده في الموقع الذي احتضن أول مطار لمحة رائعة عن السفر في الثلاثينات من القرن الماضي.

وتم تصميم البرنامج الذي يحتضنه متحف المحطة ليناسب كل فئة عمرية من الفئات المشاركة, حيث يدعو المتحف الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3 إلي 6 سنوات مصحوبين بأولياء أمورهم للحضور الى المتحف للمشاركة في ورشة لتصميم غطاء لإحدى الطائرات في اليوم الأول من البرنامج بينما سيحظى الأطفال في اليوم الثاني من البرنامج بفرصة للتعرف على الأنواع المختلفة للطيور لينخرطوا بعدها في ورشة لعمل الطير المفضل لديهم.

ويدعوا متحف المحطة الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 7 إلي 13 عاماً وذويهم لاغتنام فرصة المشاركة في زراعة الأزهار في حديقة المتحف ثم معرفة المزيد من المعلومات في اليوم الثاني عن الطيار والمهندس والمخترع العربي عباس بن فرناس, الذي يعد أول من حاول الطيران, وغيرها من القصص الرائعة عن الطيران كما سيحظى الأطفال بفرصة صناعة جناحين لكل منهما مستلهمين الفكرة من تجربة الطيار العربي الأول في العالم عباس بن فرناس.

أما بالنسبة للشباب الذين تبلغ أعمارهم 16 عاماً فما فوق فهم مدعوون للمشاركة في رحلة للتعرف على قصص مثيرة للاهتمام وحقائق عن أول مطار في الإمارات العربية المتحدة لمعرفة المزيد من المعلومات عن الطائرات والطيران قبل أن يستخدموا ما تعلموه من معارف ومعلومات في صناعة الطائرة الخاصة بهم باستخدام فن لف الورق على مدى اليومين.

كما يدعو متحف المحطة الزوار من ذوي الإعاقات المختلفة وذويهم أو مقدمي الرعاية المرافقين لهم للمشاركة في تصميم إطار الصورة الخاص بهم مستوحى من متحف المحطة وذلك باستخدام المواد الطبيعية الموجودة في البيئة المحيطة بالمتحف كما سيتعلمون كيفية عمل صورة ثلاثية الأبعاد لهم وهم يرتدون زي طاقم الطائرة, واستخدام المواد القابلة للتدوير.

وفي إطار البرنامج التعليمي المكثف لإدارة المتاحف يستقبل مربى الشارقة للأحياء المائية زواره يومي الخامس والعشرين والسادس والعشرين من شهر ديسمبر ليأخذهم في رحلة استكشافية لتجربة المناخات البيئية المختلفة من أعلى الطبقات في الدجو إلى قاع المحيطات.

وبالنسبة لللأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3 إلي 6 سنوات وذويهم ينظم مربى الشارقة فعالية خاصة حيث بإمكانهم المشاركة في لعب أدوار مختلفة في برنامج خاص حول البحر والأخطار التي تهدد البيئة المائية بسبب عدة عوامل من بينها التلوث, وفي اليوم الثاني ستقوم العائلات بتنمية وصقل المهارات الفنية لدى الأطفال باستخدام ألوان الرش لرسم أنواع مختلفة من الأسماك مثل سمكة نيمو الكرتونية الشهيرة.

كما يستقبل مربى الشارقة للأحياء المائية الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 7 إلي 13 عاما وذويهم لمعرفة المزيد من المعلومات من خلال تحفيزهم وتشجيعهم على التفكير بعمق أكثر لتعريف المخاطر التي تهدد الثروة السمكية والأحياء المائية في الخليج العربي, وخصوصا أسماك الهامور على وجه التحديد.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت