Booking.com

 يستقبل متحف قصر شبرا التاريخي في محافظة الطائف زواره من أهالي الطائف والزوار والسائحين خلال إجازة عيد الأضحى على فترتين صباحية من الساعة 9 صباحاً وحتى الساعة 12 ظهراً، ومسائية من الساعة 5 عصراً وحتى الساعة 8 مساءً، وذلك ضمن جهود الهيئة للتعريف بالتراث والآثار، وإشراك الأسر في جهود التوعية للحفاظ عليها.

متحف قصر شبرا التاريخي في الطائف

افتتاح متحف قصر شبرا التاريخي على فترتين صباحية ومسائية خلال إجازة العيد

وأوضح خالد بن حامد القهره مدير مكتب الآثار بمتحف قصر شبرا التاريخي أن الزائرين سيتمكنون من الاطلاع على هذا المبنى التاريخي الذي أنشئ منذ أكثر من 100 عام مبيناً أن المتحف يتكون من القاعات الثلاث الرئيسة حيث تتناول القاعة الأولى للمتحف (عصور ما قبل الإسلام) التي تبدأ من العصور الحجرية حتى العصر الجاهلي، ويتم خلالها عرض مجموعة من القطع الحجرية والفخارية ولوحات من النقوش والكتابات الحجرية، بالإضافة إلى نصوص وصور تحكي عن كل فترة من فترات ما قبل الإسلام.

وأفاد بأن القاعة الثانية تعرض (التراث الإسلامي) الذي يروي مرحلة هجرة الرسول محمد -صلى الله عليه وسلم- إلى المدينة المنورة، وعهد الخلفاء الراشدين، والفترات الإسلامية المتتالية إضافة إلى عرض مجموعة من القطع الأثرية المختلفة ولوحات نصوص وصور ومخططات تعود إلى هذه الفترة بينما تتناول القاعة الثالثة (قصة توحيد المملكة) منذ بداية الدولة السعودية الأولى إلى عصرنا الحاضر مشتملة على لوحات وصور وأفلام وثائقية تتحدث عن فترات الدولة السعودية والقطع التراثية للمملكة.

وأشار القهره إلى أن متحف قصر شبرا يعد من المواقع الأثرية الشهيرة، وأبرز معلم تاريخي في جانبه المعماري ما جعله مقصداً لأهالي المحافظة إلى جانب كونه مقصداً سياحياً لزوار محافظة الطائف، ويضم أيضاً الخان الشعبي للعروض المتحفية، وقاعة الفنون التشكيلية.

ومن جهة أخرى ينفذ فرع الهيئة العامة للسياحة والآثار بالطائف خطة رقابية مكثفة لمتابعة الفنادق والوحدات السكنية المفروشة في أنحاء المحافظة ضمن الجهود الساعية لدعم الخدمات المقدمة في المواسم والإجازات التي يكثر فيها الإقبال على مرافق الإيواء السياحي، وتقوم فرق الرقابة التابعة للهيئة بجولات رقابية على منشآت الإيواء السياحي للتأكد من التزام هذه المنشآت بالأسعار ووضع قائمة الأسعار واللوحات الخاصة بالتراخيص ودرجة التصنيف وتلقي الشكاوى في مكان واضح لمرافق الإيواء السياحي المرخصة من الهيئة.

وجدير بالذكر أن الهيئة العامة للسياحة والآثار السعودية هي هيئة حكومية تعنى بالقطاع السياحي بالمملكة العربية السعودية، وذلك بتنظيمه وتنميته والترويج له وتعزيز دوره وتذليل العوائق التي تمنع دون نموه، وذلك بما يتوافق مع مكانة المملكة وقيمها، وأيضا من أهداف الهيئة الاهتمام بالآثار والمحافظة عليها والعناية بالمتاحف والرقي بالعمل الأثري المبذول في المملكة العربية السعودية، وأخيراً جعل للقطاع الخاص دوراً رئيسياً في إنشاء المنشآت السياحية الاستثمارية.

وقد أسست الهيئة العليا للسياحة في عام 1421هـ بوصفها مؤسسة ذات شخصية اعتبارية مستقلة، ونصت المادة الثالثة من تنظيم الهيئة على أن أغراض واختصاصات الهيئة “الاهتمام بالسياحة في المملكـة وتنميتها وتطويرها والعمل على تعزيز دور قطاع السياحة وتذليل معوقات نموه باعتباره رافداً مهماً من روافد الاقتصاد الوطني، ويضطلع القطاع الأهلي بالدور الرئيس في إنشاء المنشآت السياحية الاستثمارية”.

وصدر قرار مجلس الوزراء رقم 9 وتاريخه 12/1/1421هـ القاضي بإنشاء الهيئة العليا للسياحة تأكيداً على اعتماد السياحة قطاعاً إنتاجياً في بقاء السائح السعودي داخل البلاد، وزيادة فرص الاستثمار وتنمية الإمكانات البشرية الوطنية وتطويرها وإيجاد فرص عمل جديدة للمواطن السعودي، ونظراً لأهمية الآثار والمتاحف فقد صدر الأمر الملكي رقم أ/2 وتاريخ 28/2/1424 ونص على ضم وكالة الآثار إلى الهيئة العليا للسياحة، وتصبح الهيئة مسؤولة عن تنفيذ مهام الآثار إلى جانب مسؤوليتها عن السياحة ثم صدر قرار مجلس الوزراء رقم 78 وتاريخ 16/3/1429 هـ ليصبح المسمى الجديد (الهيئة العامة للسياحة والاثار) تأكيداً على أن السياحة الداخلية واقع وطني يستلزم قيام الجهات المسؤولة بالتخطيط لتطويره وتنميته انطلاقاً من المقومات السياحية المتميزة.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت