Booking.com

استقبل معرض عواصم الثقافة الإسلامية الأولى المقام حاليًا في مقر المتحف الوطني في مركز الملك عبدالعزيز التاريخي بالرياض أكثر من 100 قطعة أثرية من القطع المعروضة في متحف البيرجامون الألماني.

قال الدكتور علي الغبان نائب رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني المشرف العام على مشروع خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري، إن معرض عواصم الثقافة الإسلامية يمثل باكورة مجموعة أخرى من المعارض، ستأتي من المتاحف العالمية إلى المتحف الوطني.

وأضاف أن هذه المعارض تحت مظلة أطلق عليها اسم الإسلام والعالم، وذلك في إطار مشروع خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري.

وكشف الغبان عن قائمة المعارض المقرر إقامتها، والتي تشمل معرض الإسلام والصين، وصقلية والعالم الإسلامي، إضافة إلى مناطق أخرى في إفريقيا وغيرها.

وأشار إلى أن معرض عواصم الثقافة الإسلامية الأولى يضم أكثر من 100 قطعة أثرية من القطع المعروضة في متحف البيرجامون الألماني، يأتي في إطار التعاون الثقافي القائم بين المتاحف الألمانية وهيئة السياحة والتراث الوطني وتعزيزا للعلاقات بين المملكة وألمانيا في المجالات الثقافية وتبادل الخبرات.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت