Booking.com

تستقبل‮ ‬فعالية‮ «بلو‮ ‬بازار‮» ‬التي‮ ‬تنظم‮ ‬في‮ ‬الساحة‮ ‬الخارجية‮ ‬لمسجد‮ ‬ومركز‮ ‬الفاروق‮ ‬عمر‮ ‬بن‮ ‬الخطاب‮ ‬الزوار‮ ‬من‮ ‬مختلف‮ ‬الجنسيات‮ ‬يومياً‮ ‬للاطلاع‮ ‬على‮ ‬البضائع‮ ‬التراثية‮ ‬المعروضة.

blue-bazar

البازار يضم عشرة أكشاك تعرض بضائع متنوعة تراثية

وتنظم‮ ‬هذه‮ ‬الفعالية‮ ‬تزامنا‮ ‬مع‮ ‬مهرجان‮ ‬دبي‮ ‬للتسوق‮ ‬2014‮ ‬الممتد‮ ‬من‮ ‬2‮ ‬يناير‮ ‬و2‮ ‬فبراير، وذلك‮ ‬بالتعاون‮ ‬مع‮ ‬مؤسسة‮ ‬دبي‮ ‬للمهرجانات‮ ‬والتجزئة‮ ‬ومجموعة‮ ‬الحبتور.‬

ويضم البازار عشرة أكشاك تعرض بضائع متنوعة تراثية لخلق جو متميز يستمتع فيه الزوار، ويحفر ذكرى لا تنسى في قلوبهم حيث تتنوع البضائع المعروضة ما بين الملابس التراثية والاكسسوارات والهدايا والتذكارات التي بدورها تكون طريقة فعالة للزوار لإحياء ذكرياتهم التي قضوها في المهرجان مستقبلا كما تضيف الأكلات الشعبية نكهة خاصة للبازار والذي يفتح أبوابه طوال أيام مهرجان دبي للتسوق.

وتترجم فعالية «بلو بازار» رؤية واستراتيجية مسجد ومركز الفاروق عمر بن الخطاب المتمثلة في «إيمان راسخ، وعلم نافع، وتواصل حضاري جامع»، وقد تم اختيار هذا المسجد مركزا للحدث لما يمثله من منارة ثقافية وحضارية، ومركزا إسلاميا للتحاور الإنساني في دبي حيث تم اعتماده من قبل دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي كمعلم سياحي ديني للإمارة.

ويستقبل البازار زواره طوال أيام مهرجان دبي للتسوق حتى 2 فبراير من الساعة الثانية ظهرا وحتى التاسعة مساء.

من جهة أخرى يتزايد إقبال المتسوقين على التسوق مع اقتراب انتهاء دورة مهرجان دبي للتسوق الـ 19 على أمل الاستفادة من العروض الترويجية المتاحة في مراكز التسوق والمحال المشاركة في العروض الترويجية للمهرجان التي تلبي احتياجات المتسوقين من كل المنتجات العالمية، وترضي جميع الأذواق، وتوفر المحال خلال فترة المهرجان تخفيضات تصل إلى 75٪ على معروضات مختارة من الملابس والأحذية ومستحضرات التجميل والمجوهرات والأثاث، وغير ذلك من المنتجات فائقة الجودة.

ويجد المتسوقون فرصة التسوق أقوى خلال الأيام الأخيرة من العروض الترويجية فيقبلون على الشراء، وخاصة من محال الماركات العالمية من الأزياء التي تحوز ثقة المتسوقين على مستوى العالم.

وقال عبدالله الإبراهيم من السعودية الذي كان يتسوق في دبي مع عائلته: “إن هذه ليست الزيارة الأولى لهم لدبي فهم يجدون دائماً ما يجذبها إلى دبي، ويحرصون على وضع جدول زمني للتسوق”.

وأضافت زوجته: “أن المتاجر المنتشرة في دبي تضم كل ما تحتاجه علاوة على توافر فرص الأسعار المنخفضة ما يجعلها صفقة مزدوجة”.

ومن بين المتسوقين في دبي مول كان هناك مجموعة من الأصدقاء العمانيين هم محمد وعادل وهاشل وعبيد الذين كانوا يقضون أوقاتاً ممتعة في “دبي مول”.

ويقول عادل إنهم حريصون على متابعة الفعاليات المتنوعة خلال هذه الفترة الرائعة، ومن جهته يقول عبيد: “علاوة على التسوق بإمكاننا تناول الوجبات الشهية في المطاعم المنتشرة في أنحاء المول، والاستمتاع بمشاهدة المناظر الرائعة التي يتمتع بها الموقع مثل النافورة وبرج خليفة”.

ويقضي أيضاً المقيمون في دبي أوقاتاً رائعة في مراكز التسوق التي تشارك في العروض الترويجية حيث الأسعار المنخفضة.

ويقول خالد العجو من الأردن مقيم في دبي: “إنه حريص على متابعة مجريات المهرجان كل عام للحصول على فرصة التسوق بأقل الأسعار، وبدأ العجو رحلته مع التسوق خلال الأسبوع الماضي، ولاحظ انخفاض الأسعار المشجع على الشراء الأسعار فوجدتها فرصة جيدة شجعتها على الشراء”.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.