أكد صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض أن مجهود الآباء والأجداد ورجالهم الأفذاذ المؤسسين للدول السعودية الثلاث عظيمة وجبارة فمن الصعب أن تتكرر الدول وشاهداً على ذلك التاريخ.

افتتاح معرضين عن تاريخ المملكة بمناسبة اليوم الوطني

لافتاً سموه إلى أن نعيش هذه الأيام تجسيد التلاحم والترابط التاريخي في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله-.

جاء ذلك في تصريح صحفي خلال افتتاح سموه مساء أمس معرض “المملكة العربية السعودية .. وطن وتاريخ”, ومعرض “الحياة الاجتماعية في المملكة العربية السعودية” بتنظيم من دارة الملك عبدالعزيز بمناسبة اليوم الوطني, وذلك في المتحف الوطني بمركز الملك عبدالعزيز التاريخي.

وكان في استقبال سموه لدى وصوله معالي الأمين العام لدارة الملك عبدالعزيز الدكتور فهد بن عبدالله السماري الذي قدم شرحاً لمكونات المعرضين وتكاملهما في تقديم جوانب أساسية من التاريخ السياسي والاجتماعي للمملكة.

يذكر أن معرض “المملكة العربية السعودية .. وطن وتاريخ” يعرض لوحات معلوماتية مدعومة بالصور والرسومات عن تاريخ المملكة وقادتها في مناسبات وطنية وتنموية مختلفة تؤرخ للتطور الحديث الذي يعيشه الوطن, وصورا تسجل جانباً من علاقاتها الدولية.

بينما يقدم معرض “الحياة الاجتماعية في المملكة العربية السعودية” استعراًضا تاريخياً مصوراً للإنسان السعودي عبر تاريخ المملكة العربية السعودية في ملابسه وحرفة قبل الصناعة, ويقدم إضاءة للبيئة التي عاش فيها ومكوناتها العمرانية في الأسواق والشوارع والمباني المختلفة وما تمثله من مقارنة بحاضرنا الحديث, كما تضمن المعرض عرض الفيلم الوثائقي “عبدالعزيز” وتوزيع الكتيب الذي أصدرته الدارة بهذه المناسبة عن خادم الحرمين الشريفين يضم صوراً توثيقية ونماذج من كلماته – حفظه الله -.

شارك برأيكإلغاء الرد