Booking.com

تشارك وزارة السياحة في سلطنة عُمان، وهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، ودائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي في الترويج المشترك لمنطقة الخليج كوجهة واحدة للسياحة البحرية خلال مؤتمر “كروز شيبنج 2014”.

 Cruise-Shipping-Miami's

تعاون مشترك بين السياحة العُمانية وهيئة أبوظبي للسياحة ودائرة السياحة بدبي لتعزيز سياحة البحرية في الخليج

ويعد مؤتمر “كروز شيبنج 2014” هو الحدث العالمي الأبرز في قطاع الرحلات البحرية، والذي تقام فعالياته من 10 إلى 13 مارس 2014 في مدينة ميامي بالولايات المتّحدة.

بدأت الشراكة بين الأطراف الثلاثة منذ 3 أشهر، وستكون ميامي منصة الإطلاق الدولية لحملة الترويج لشبه الجزيرة العربية كوجهة عالمية مفضّلة في سياحة الرحلات البحرية.

وسيشارك في المؤتمر 12 جهة مشاركة من دبي تشمل “طيران الإمارات“، و”سلطة مدينة دبي الملاحية”، و”موانئ دبي العالمية”.

فضلاً عن عدة شركات متخصصة في الجولات والرحلات السياحية هي “المغامرات العربية” و”شرف للسفريات” و”ألفا للسياحة” و”غلف فينتشرز” و”أورينت تورز” و”سنتا أمير تورز” إلى جانب عدد من وكلاء الشحن مثل مجموعة “الريس حسن سعدي” و”شركة وكالة الخليج” وشركة “سي ماستر الملاحية”.

وضمن وفد وزارة السياحية العُمانية يشارك عدد من شركات الرحلات والسفريات فضلاً عن ممثلين عن مؤسسة خدمات الموانئ في سلطنة عمان.

وخلال ورش عمل القمة العالمية لسياحة الرحلات البحرية شارك حمد محمد بن مجرن المدير التنفيذي لقطاع سياحة الأعمال في دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي ضمن جلسة نقاشية تركّز على الخارطة الجغرافية للرحلات البحرية وتطوّر خطوط سير الرحلات.

وقال حمد بن مجرن: “يعتبر مؤتمر كروز شيبنج في ميامي أبرز حدث ضمن خارطة الفعاليات الدولية التي تُعنى بقطاع الرحلات البحرية، ولهذا يُسعدنا حضور دورة هذا العام لأول مرة إلى جانب شركائنا من سلطنة عُمان الشقيقة وإمارة أبوظبي لنمثّل السياحة البحرية في منطقة الخليج”.

ويمثّل الترويج لقطاع الرحلات البحرية في دولة الإمارات العربية المتّحدة وسائر أرجاء المنطقة أحد أهم الأهداف لدى سياحة الرحلات البحرية في دبي لتحقيق الرؤية السياحية 2020 التي وضعتها حكومة دبي والرامية إلى مضاعفة أعداد زوار الإمارة على مدار السنة من 10 ملايين زائر في العام 2010 إلى 20 مليون زائر في 2020.

وفي إطار الخطط الإستراتيجية التي تعتمدها حكومة دبي على المدى الطويل في التركيز على تطوير قطاع الرحلات البحرية فإن الهدف الرئيسي يتجسّد في زيادة أعداد سيّاح الرحلات البحرية من 386 ألف سائح في العام 2013 إلى 450 ألف سائح خلال العام 2016.

ومن جانبه قال سالم المعمري مدير عام التنمية السياحية في وزارة السياحة العُمانية: “بدأت تتجلى أهمية سلطنة عُمان وإمارتي دبي وأبوظبي كوجهات رائدة في سياحة الرحلات البحرية في الشرق الأوسط حيث أنها تتمتّع بقدرات كامنة هائلة تتيح لها التنافس بقوة مع الوجهات العالمية الشهيرة في هذا المجال عبر امتلاكها لبنية تحتية فائقة التطوّر ضمن قطاعي السياحة والضيافة”.

ومن جهته قال سلطان الظاهري المدير التنفيذي لقطاع السياحة بالإنابة في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة: “في إطار الشراكة الجديدة تحت اسم السياحة البحرية الخليجية ستمثّل أبوظبي ودبي وسلطنة عُمان سويةً وجهة إقليمية رائدة وجذابة تتنافس مع أهم الوجهات العالمية الرئيسية في مجال الرحلات البحرية، ومعاً سنقدّم لشركات الرحلات البحرية خياراً مثالياً يسلّط الضوء على إمكانات النمو المتوفرة في منطقة الخليج العربي، ويحفّزها للتشارك معنا في مسيرتنا لتحقيق أهدافنا التشغيلية المشتركة”.

ويعتبر معرض “كروز شيبنج” الدولي رائدا في قطاع الرحلات البحرية كما يعدّ ملتقى لأهم الخبراء وصنّاع القرار والمشترين والمورّدين يجتمعون خلاله للتواصل وعقد علاقات العمل وتبادل الخبرات وتسليط الضوء على أحدث الابتكارات، وشهد المعرض لهذا العام مشاركة أكثر من 900 عارضاً من مختلف دول العالم، واستقطب نحو 11 ألف زائر.

وعقدت على هامش المعرض لقاءات عديدة مع كبار المسئولين والتنفيذيين من الشركات العالمية المختصة في هذا القطاع بالإضافة إلى شركات عدة أخرى بهدف الترويج للمنطقة كمركز للسياحة البحرية.

إن اتفاقية التعاون المشترك التي جرت بين وزارة السياحة العمانية ودائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي وهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة قد جاءت في الوقت المناسب إذ أنها تدعم سبل التعاون بين هذه الجهات من أجل جعل هذه المنطقة الوجهة الأولى لسياحة الرحلات البحرية إضافة إلى تعزيزها للتنمية الاقتصادية لدول مجلس التعاون الخليجي.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.