Booking.com

أكد الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار ورئيس اللجنة الإشرافية للبرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات في السعودية أن التحدي الرئيس للبرنامج ولجنته الإشرافية في الوقت الحاضر يتمثل في إحداث النقلة النوعية في قطاع المعارض والمؤتمرات, وتنظيم القطاع, وتعزيز استفادة المواطنين من عوائده الاقتصادية الكبيرة.

الاجتماع الخامس للجنة الإشرافية للبرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات

قطاع المعارض والمؤتمرات سيلعب دور رئيس في تطوير وتحفيز القطاعات الاقتصادية

جاء ذلك خلال رئاسة الأمير أول أمس بالرياض “الاجتماع الخامس للجنة الإشرافية للبرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات” حيث رحب في بداية الاجتماع بأعضاء اللجنة, وأشاد بما قدموه من جهد كبير خلال الفترة التأسيسية الماضية, والخطوات السريعة التي نُفّذت لتفعيل دور البرنامج الوطني والبدء في عملية تنظيم وتطوير القطاع بشكل متكامل.

وبيّن أن البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات سيركز جهوده في المرحلة المقبلة على مسارين رئيسين هما العمل على تطوير وتهيئة الظروف النظامية القائمة لتشجيع الاستثمارات في قطاع المعارض والمؤتمرات بالمملكة, والعمل على تطوير مراكز ومدن للمعارض والمؤتمرات لتعزيز قدرات المملكة في إقامة فعاليات كبيرة وذات جودة عالية منوها بأن البرنامج يعمل على أن يكون مركز تواصل فعال لجميع المستثمرين العاملين في هذا القطاع.

وأكد الأمير سلطان بن سلمان أن جهود البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات مركزة في الفترة الحالية على ربط قطاع المعارض والمؤتمرات بقطاع السياحة وجميع القطاعات الاقتصادية الأخرى, مشيرا إلى أن المملكة تتمتع باقتصاد قوي, وسيكون لقطاع المعارض والمؤتمرات دور رئيس في تطوير وتحفيز القطاعات الاقتصادية.

وجرى خلال الاجتماع استعراض تقرير عن أداء البرنامج خلال الفترة من يناير إلى أبريل 2014, وتقرير عن علاقة البرنامج الوطني بشركائه, والإطار العام لخطة تطوير قطاع المعارض والمؤتمرات خلال الأعوام من 2014 إلى 2018, كما بحث الاجتماع آليات التقديم واستقبال وتحليل طلبات إقامة المعارض التجارية لعام 2015, واطلع على سير عمل المنتدى السعودي الثاني للمؤتمرات والمعارض.

واعتمدت اللجنة في الاجتماع خطة عمل البرنامج خلال الفترة من مايو إلى أغسطس 2014 كما اعتمدت مشروع تطوير الأنظمة والتنظيمات في قطاع المعارض والمؤتمرات, وأقرت قائمة بتصنيفات الأنشطة الاقتصادية التي تتقاطع مع قطاع المعارض والمؤتمرات.

حضر الاجتماع أعضاء اللجنة الإشرافية الأمير منصور بن محمد بن سعد وكيل وزارة الداخلية لشؤون المناطق, والدكتور سفر المرزوقي نيابة عن وكيل وزارة الشؤون البلدية والقروية للشؤون البلدية, والمهندس طه بن أسعد الشريف مدير عام العلاقات التجارية الأجنبية في وزارة التجارة والصناعة, وحسين بن سعد الفراج الرئيس التنفيذي لشركة رامتان للمعارض والمؤتمرات, ومحمد بن حمد الحسيني الرئيس التنفيذي لشركة معارض الظهران الدولية.

وجدير بالذكر أن الهيئة العامة للسياحة والآثار أفادت في تقرير أخير لها بأن قطاع السياحة في المملكة العربية السعودية قد ساهم في دعم الاقتصاد الوطني بـ 2.6%, وسوف يساهم بتوفير 1.7 مليون فرصة عمل خلال السنوات الست القادمة.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت