Booking.com

أعلن معرض سوق السفر العربي المعرض الرائد للسياحة والسفر عن لائحة المرشحين لنيل جائزة “نيو فرونتيرز” السنوية، ولقد تم ترشيح ثلاث دول لنيل الجائزة لهذا العام حيث سيتم الإعلان عن الفائز على هامش المعرض يوم الأربعاء 7 مايو القادم.

Arabian-Travel-Market

الهند والفلبين وباكستان الدول المرشحة لنيل جائزة “نيو فرونتيرز” السنوية

ويشار إلى أن الدول المرشحة وهي الهند والفلبين وباكستان قد مرت بنفس الظروف الكارثية، وقد كان عليها أن تتعامل مع الصدمة المزدوجة من الخسائر البشرية والاقتصادية الكبيرة في الأشهر الاثني عشر الماضية بسبب الكوارث الطبيعية المدمرة.

وقال مارك والش مدير المجموعة في ريد ترافيل اكزيبنشز: “بينما نحن عاجزون عن وقف الكوارث الطبيعية يجب علينا أن ندعم البلدان التي تتأثر على مستوى الخسائر البشرية والاقتصادية فضلاَ عن قطاع السياحة، وفي العام العاشر لجائزة نيو فرونتيرز نلتزم على المدى الطويل لتسليط الضوء ومكافأة البلاد التي بذلت مجهوداَ مادياَ ونفسياَ لإعادة البناء والمضي في الحياة”.

ولقد تم إنشاء جائزة “نيو فرونتيرز” في عام 2005 للمساهمة المستحقة لتنمية السياحة في مواجهة الكوارث الطبيعية، ودعم الوجهة المختارة من خلال تقديم مساحة للعرض تصل قيمتها إلى 10 آلاف دولار خلال المعرض.

و أضاف والش: “مرة أخرى سيتمكن المشاركين من تبادل الخبرات الخاصة بهم وتلقي التشجيع من الحائزون على الجوائز السابقة لجلب الحياة مجدداَ لهذه الوجهات وتعزيز الآفاق الاقتصادية”.

و تابع والش: “تعتبر الإغاثة الإنسانية وإعادة بناء البنية التحتية هي الخطوة الأولى في عملية الإنعاش للدول التي تتعرض للكوارث الطبيعية، ومن المهم أن تجتمع الحكومات والشركات الخاصة والسلطات السياحية لتلعب دوراَ استراتيجياَ في إعادة تموضع الوجهة سياحياَ في المستقبل القريب، ويوفر معرض سوق السفر العربي منصة فريدة من نوعها للدعم ومواجهة التحديات التي تواجه المرشحين”.

وقد ضمت لائحة الفائزين بالجائزة في السنوات السابقة كلاَ من بوكيت في تايلاند، وشيشوان في الصين، ومومباي في الهند، وشيلي في اليابان، والفلبين، وقد مرت الوجهات المرشحة لهذا العام في كوارث طبيعية مختلفة.

الفلبين مرت بزلزال وسط فيزاياز وأعصار هايان، وقد عانت الفلبين لاثني من أسوأ الكوارث الطبيعية في أواخر عام 2013 مع زلزال ضرب بوهول فيساياس الوسطى تلاها إعصار هيان الذي عاث فسادا في مساحات واسعة من البلاد في نوفمبر حيث تم محو المدن الساحلية بأكملها مع البنية التحتية في العديد من المناطق دمرت تماما، ونزح ما يقدر بنحو 4.4 مليون نسمة مع الجهود الإنسانية الجارية لا تزال في بعض الأماكن.

باكستان فقد مرت بزلزال بلوشستان، وألحق الزلزال 7.7 درجة على مقياس ريختر سبتمبر 2013 خسائر بشرية في أكبر مقاطعة في البلاد، وترك أكثر من100،000 شخص بلا مأوى، و90% من المباني في المنطقة يغلب عليه الطابع الريفيتدميرها.

أما الهند فمرت بفيضانات وإعصار فيس فالين وتعرضت إلى حدثين غيرا مجرى الحياة على مدار خمسة أشهر حيث أصبح أكثر من 1.1 مليون شخص بلا مأوى وتفاقمت الأوضاع سوءاَ من جراء تدمير مجتمعات بأكملها وتدمير الجملة المحاصيل والأراضي الزراعية.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت