Booking.com

تنطلق اليوم فعاليات الدورة التاسعة عشرة من معرض الخليج للأغذية «جلفود» 2014 في مركز دبي التجاري العالمي, وتستمر 5 أيام بمشاركة 4500 شركة عارضة وعلامة تجارية من 120 دولة.

معرض الخليج للأغذية جلفود

انطلاق “معرض الخليج للأغذية جلفود” في مركز دبي التجاري العالمي

ويستضيف المعرض 10 أجنحة وطنية جديدة فيما سيُطلق الحدث عدة فعاليات وأنشطة جديدة تشمل معرضاً للأغذية الحلال, ومؤتمراً وزارياً في دلالة على تزايد أهميته كمقياس لرصد التوجهات والتغيّرات التجارية الحاصلة في القطاع الغذائي.

وظلّ « معرض جلفود » الذي يُنتظر أن يستقبل ما يزيد على 80 ألف زائر من 150 دولة يمُدّ قطاعات الأغذية والضيافة والسياحة الإقليمية سريعة النمو بأسباب القوّة وأدوات التمكين.

وكانت أحدث تقارير دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي قد كشفت عن أن الإمارة استقبلت في التسعة أشهر الأولى من العام 2013 نحو 7,9 مليون زائر بزيادة قدرها 9,8٪ عن الفترة نفسها من العام 2012 ما عزز الحجوزات لأكثر من 84 ألف غرفة فندقية موزعة على 610 منشآت فندقية في دبي.

ويُعتبر قطاعا الضيافة والسياحة من القطاعات الدافعة لعجلة النمو الاقتصادي في دولة الإمارات خلال العام 2014.

ومن هذا المنطلق يُعدّ ” معرض جلفود ” مساهماً رئيسياً في سمعة دبي المتنامية كوجهة عالمية لأهمّ الأحداث, متجاوزاً مكانته كواحد من أكبر منصات التداول التجاري حجماً في قطاع الغذاء العالمي كما يُعتبر ركيزة أساسية من ركائز رؤية دبي السياحية للعام 2020, والمهيّئة لمضاعفة أعداد الزوار السنوية من 10 ملايين في العام 2012 إلى 20 مليوناً في 2020.

وقال هلال سعيد المري المدير العام لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي الرئيس التنفيذي لمركز دبي التجاري العالمي: «إن الحدث يُضفي قيمة كبيرة على قطاع الأغذية والمشروبات, مؤكّداً أنه بات حدثاً معترفاً به دولياً كمنصة استثمارية رفيعة المستوى تُيسّر ممارسة الأعمال التجارية على نطاق عالمي».

وأضاف المري «سنشهد في «جلفود 2014» إطلاق محتوىً مبتكر يتمثل بمعرض «عالم الأغذية الحلال» المتخصص بهذا القطاع الحيوي المزدهر, والقمة الأولى للأمن الغذائي العالمي التي ستجمع وزراء ومسؤولين حكوميين وقادة أعمال من جميع أنحاء العالم لمناقشة التحديات التي تواجه تأمين إمدادات الغذاء الإقليمية في المستقبل, وذلك في إطار يُسخّر كل ما ينطوي عليه المعرض من إمكانيات لدفع الدور الحيوي الرائد الذي تلعبه دبي في توجيه الأجندة العالمية لقطاع الأغذية».

ولا تزال مسألة الأمن الغذائي في المنطقة واحدة من القضايا الحرجة في ظلّ الاعتماد الهائل على الواردات ومحدودية الموارد الزراعية الأمر الذي يمثل تحدياً اقتصادياً حقيقياً.

ومن المنتظر في هذا الإطار أن تتناول مؤتمرات «جلفود» بالنقاش أحدث التوجهات, وتستعرض أهمّ فرص الاستثمار ومحركات النمو, وتتطرق إلى التحديات التي تؤثر في جميع قطاعات الأغذية العالمية من خلال حلقات نقاش وعروض تقديمية وورش عمل تفاعلية.

وسيشهد «جلفود» إطلاق «القمة الأولى للأمن الغذائي العالمي لقادة معرض جلفود التي ستجمع ما يزيد على 300 من الوزراء والمسؤولين الحكوميين وكبار القادة والمفكرين والخبراء من القطاع الغذائي من مختلف أرجاء العالم تحديات الأمن الغذائي, وسيبحثون في سبل إيجاد حلول مشتركة تضمن مستقبل غذاء أكثر أمناً واستدامة.

وستشمل المواضيع الرئيسية المطروحة أمام القمة الأمن الغذائي في العالم العربي, والابتكار والاستثمار المسؤول في الزراعة, وسوء التغذية, والحد من النفايات.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت