Booking.com

توجه صناعة الطيران العالمية بوصلة راداراتها نحو معرض دبي للطيران الذي تنطلق فعالياته اليوم في مقرة الجديد بدبي ورلد سنترال, وذلك لاستكشاف ملامح خارطة قطاع النقل الجوي للسنوات المقبلة خاصة بعد أن باتت دولة الإمارات لاعباً رئيسياً في ازدهار هذه الصناعة على المستويين الإقليمي والعالمي.

معرض دبي للطيران

معرض دبي للطيران يضم جناح جديد للأعمال الإنسانية بمشاركة أكثر من 15 منظمة خيرية

وتجسد المشاركة الضخمة من قبل أقطاب صناعة الطيران في العالم والحضور اللافت للشركات الإماراتية والإقليمية الأهمية التاريخية لمعرض دبي للطيران كمنصة عالمية ترسم توجهات الصناعة وتعزز ريادة الدولة عالم الطيران اذ تقدر استثمارات الإمارات في هذا القطاع بنحو 500 مليار درهم موزعة على توسعة المطارات, وتحديث أساطيل الناقلات الجوية, والبنى التحية ذات العلاقة بالقطاع.

ويتوقع منظمو معرض دبي للطيران الذي يُقام كل عامين أن تكون الدورة الثالثة عشرة التي ستبدأ اليوم وتستمر حتى 21 نوفمبر أن تكون الأكبر منذ انطلاقة المعرض قبل 26 عاماً سواء على صعيد الزائرين الذين يتوقع أن يزيد عددهم عن 60 ألف زائر تجاري أو على صعيد الصفقات التي يتوقع ان تتراوح بين 150 و 200 مليار دولار.

ووفقا لشركة فيرز اند اكزيبيشنز ايروسبيس يشارك في معرض دبي للطيران أكثر من 210 عارضين جدد وسط دعم إقليمي كبير من شركات عديدة تشمل السعودية لهندسة وصناعة الطيران وألفا ستار للخدمات الجوية من المملكة العربية السعودية وفرانك كير سيستيمز من دولة قطر.

وبالإضافة إلى ذلك زاد العديد من العارضين المحليين مساحة العرض لتحقيق الاستفادة القصوى من مشاركتهم في المعرض, ومن هؤلاء شركة توازن وشركة جال, وايرفريت أفييشن ليمتد من الإمارات.

وبحسب الشركة المنظمة يعتبر العارضون من دولة الإمارات العربية المتحدة أكبر شريحة بين العارضين في الحدث, ويأتي العارضون السعوديون في المرتبة الثانية ثم الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة وفرنسا.

وتشارك الشركات الوطنية وفي مقدمتها مبادلة لصناعة الطيران وتكنولوجيا الاتصالات والخدمات الدفاعية, فضلا عن الناقلات الوطنية في مقدمتها (طيران الإمارات والاتحاد للطيران وفلاي دبي) بقوة في هذه الدورة بما يجسد المكانة التي يحظى بها قطاع الطيران والنقل الجوي ضمن استراتيجية التنويع الاقتصادي للدولة.

وقالت الشركة «إن عدد الشركات العارضة التي تتخذ من الإمارات مقراً لها زاد بنسبة 21% مقارنة بالدورة السابقة ليصل إلى نحو 266 شركة».

وتشير تقارير عالمية صادرة عن مؤسسات معنية بقطاع الطيران إلى أن المعرض هذا العام سيشهد سباقاً واسعاً بين الشركات العالمية للفوز بأكبر حصة من الصفقات خاصة أن آمال هذه الشركات معلقة بخطط التوسع للناقلات الإماراتية والازدهار الاقتصادي للمنطقة.

وبحسب الشركة المنظمة ارتفع عدد الشركات الكندية المشاركة في الحدث إلى 23 شركة بزيادة بلغت بسبتها 100%, بينما ارتفع عدد العارضين من الولايات المتحدة الأمريكية إلى 145 شركة (بزيادة 10%) وزاد عدد الشركات الصينية ليرتفع إلى 15 شركة جديدة حيث تشهد المشاركة الصينية نمواً بنسبة 10%.

ويقدم المعرض هذا العام برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة ومبادرة «كير باي اير» في جناح جديد للأعمال الإنسانية ستشارك به أيضاً أكثر من 15 منظمة خيرية ومشغلين جويين وداعمين من جهات مختلفة من أجل تشجيع عدد أكبر من اللاعبين الأساسيين على الانضمام لجهودهم مثل راس أفييشن (الإمارات), أغوستا ويتلاند (ايطاليا), ميد ايرويز (لبنان) والخطوط الملكية المغربية (المغرب).

وإلى جانب الجناح الخاص بالأعمال الإنسانية يستضيف المعرض 11 جناحاً للدول: روسيا, أوكرانيا, فرنسا, ألمانيا, تركيا, أستراليا, كندا, هولندا, المملكة المتحدة, الولايات المتحدة الأمريكية (إضافة إلى ولاية فلوريدا) والسويد التي تنضم إلى أجنحة الدول للمرة الأولى.

كما ستشهد دورة العام الحالي من معرض دبي للطيران عودة حدث التدريب الخاص لصناعة الطيران في الشرق الأوسط, وهو مؤتمر جلف أفييشن ترينينغ ايفينت (GATE) الذي يقام على هامش معرض دبي للطيران يومي 18 و19 نوفمبر, و«يوم المستقبل» الذي يمثل مبادرة تهدف إلى مساعدة جيل المستقبل في اختيار خطه المهني في عالم الطيران, ويقام في اليوم الأخير للحدث (21 نوفمبر).

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت