Booking.com

أعلنت “كروز أرابيا” التحالف المشترك بين وزارة السياحة في سلطنة عُمان وهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة ودائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي عن النجاح الاستثنائي الذي حققته انطلاقتها الإقليمية الأولى ضمن فعاليات “سوق السفر العربي” الذي أقيم خلال الفترة 5-8 مايو في مركز دبي التجاري العالمي في الإمارات العربية المتحدة.

كروز-أرابيا

نجاح كبير لأول تواجد مشترك في “سوق السفر العربي” لشركاء “كروز أرابيا”

تشكل هذه الخطوة مبادرة هامة لترويج مكانة منطقة الخليج كوجهة للسياحة البحرية حيث تأسست “كروز أرابيا” في سبتمبر 2013 بهدف تعزيز وتطوير قطاع سياحة الرحلات البحرية، وتم الإعلان عنها عالمياً في مؤتمر “كروز شيبينغ ميامي” الذي انعقد في شهر مارس 2014 في ميامي بالولايات المتحدة الأمريكية.

فيما يمثل “سوق السفر العربي” الحدث الأكبر والأهم لقطاع السياحة والسفر في الشرق الأوسط أول فرصة كبيرة على الصعيد الإقليمي لممثلي “كروز أرابيا” من أجل التواصل والتفاعل مع جميع الأفراد والهيئات المعنية من مختلف أنحاء قطاع السياحة في منطقة الشرق الأوسط، والتقى شركاء “كروز أرابيا” مع عدد كبير من خبراء تجارة السفر والمعنيين بقطاع سياحة الرحلات البحرية والإعلاميين وسط حفاوة واهتمام كبيرين من قبل جميع الأطراف.

وسلط شركاء “كروز أرابيا” الضوء على التنوع الكبير الذي تتميز به المنطقة بما في ذلك مدنها المشهورة بناطحات السحاب، والمناظر الطبيعية الصحراوية والشواطئ الجميلة، ومراكز التسوق الأكثر تطوراً في العالم، والأسواق التقليدية بالإضافة إلى الحياة البرية الطبيعية وتجربة المغامرة فضلاً عن إرث الفن والثقافة والتراث، والفنادق الرائدة والمطابخ العالمية، وكل ذلك مع الترحيب والضيافة الاستثنائية التي تشتهر بها المنطقة، والتي تنبع من الثقافة العربية الأصيلة.

ويلتزم شركاء “كروز أرابيا” بضخ استثمارات كبيرة في قطاع رحلات السفن السياحية في جميع أنحاء المنطقة، وتطوير البنية التحتية، وخلق المزيد من فرص العمل الحالية والمستقبلية، ومن أهم الأهداف الرئيسية التي تسعى إليها هذه الشراكة تشجيع السياح على تجربة الرحلات البحرية في الخليج العربي وخليج عُمان، وجذب المسافرين من الأسواق السياحية التقليدية في أوروبا وأمريكا الشمالية، وكذلك من الأسواق الناشئة بما فيها الصين والهند ودول مجلس التعاون الخليجي.

وفضلاً عن التركيز على الأسواق الناشئة تعمل “كروز أرابيا” على رفع مستوى الوعي العام حول قطاع سياحة رحلات السفن البحرية لدى جميع شرائح السياح الذين لا يعرفون الكثير عن هذا القطاع الذي يناسب العائلات ويعتبر مقصداً سياحياً لطيفاً للأسرة بتكلفة معقولة مقابل التنوع الهائل لوسائل الراحة وخيارات الأنشطة الترفيهية والتسلية بالإضافة إلى فرصة استكشاف أربع أو خمس وجهات في خط سير لمدة أسبوع في أجواء مليئة بالمتعة والاسترخاء.

وبهذا السياق تحدث حمد محمد بن مجرن المدير التنفيذي لقطاع سياحة الأعمال في دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي خلال جلسة نقاشية بعنوان “سياحة الرحلات البحرية العالمية” ضمن فعاليات اليوم الأول من “سوق السفر العربي” قائلاً: “يعتبر سوق السفر العربي الحدث الأكبر والأهم لقطاع السياحة والسفر في الشرق الأوسط، وكان من دواعي سرورنا حضور دورة هذا العام لأول مرة إلى جانب شركائنا من سلطنة عُمان الشقيقة وإمارة أبوظبي لنمثل السياحة البحرية في منطقة الخليج”.

وأضاف: “وذلك لاستعراض ما توفره المنطقة من عروض سياحية جذابة تشجع جيلاً جديداً من سياح الرحلات البحرية على القدوم إليها فإننا نتطلع قدماً إلى تحقيق المزيد من التطور ضمن هذا القطاع الحيوي، وزيادة عدد سياح الرحلات البحرية التي تنطلق من موانئنا حيث أن قطاع السياحة البحرية في دبي والمنطقة قوي ومزدهر ولا يزال في طور النمو ويوحي بمستقبل واعد حاملاً معه فرصاً اقتصادية تنموية ضخمة”.

وتابع بن مجرن بالقول: “منذ إطلاق هذه المبادرة للجهات المعنية بقطاع الرحلات البحرية وقطاع السياحة والسفر على الصعيد العالمي في العام الماضي شهدنا استجابة إيجابية بشكل كبير من جميع أطراف هذا القطاع كما أن تواجدنا المشترك في سوق السفر العربي تحت مظلة واحدة قد أكد التزامنا الجماعي بتعزيز نمو قطاع الرحلات البحرية في الخليج العربي”.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت