Booking.com

سيصبح بإمكان زوار المهرجان الوطني للثقافة والتراث “الجنادرية” اعتباراً من دورته الثلاثين في العام المقبل 1436هـ زيارة المواقع الأثرية والتراثية، والتعرف على المواقع السياحية.

مهرجان الجنادرية

رئيس هيئة السياحة يتجوّل في “بيت مكة” في الجنادرية

وذلك عبر جناح «واحة السياحة والتراث» التابع للهيئة العامة للسياحة والآثار الذي يستخدم التقنيات الحديثة والتصاميم المتقدمة في عرض التراث المعماري والثقافي والسياحي لمناطق المملكة بشكل تفاعلي متطور.

وستكون مشاركة الهيئة في “مهرجان الجنادرية” اعتباراً من دورته المقبلة من خلال جناح واحة السياحة والتراث بتقنياته وأساليب عرضه الحديثة والممتعة حيث تسعى الهيئة إلى أن تكون مشاركتها متميزة في هذا المهرجان الذي لعب دوراً كبيراً ومؤثراً منذ انطلاقه في الحفاظ على التراث الوطني والحرف اليدوية السعودية.

وأصبح المهرجان تظاهرة ثقافية سياحية وطنية يحرص الجميع فيه على تقديم أفضل ما لديه لخدمة التراث الوطني الذي توليه الدولة كل عنايتها ودعمها للحفاظ عليه وتأهيله.

وستعمل الهيئة على أن تكون واحة السياحة والتراث مفتوحة طوال العام أمام الزوار، وعلى وجه الخصوص في إجازة آخر الأسبوع لتعرض لزوارها التراث الوطني بأسلوب متطور، ومن خلال استخدام التقنية التي تمكِّن الزائر من أن يعيش في هذا الجناح تجربة تراثه الوطني وبعده الحضاري بهدف تعزيز البعد الحضاري للمملكة، وأن يصبح واقعاً ملموساً ومعاشاً ليضاف إلى الأبعاد التي تُعرف بها المملكة، وهي الأبعاد الدينية والسياسية والاقتصادية.

وتتوقع الهيئة أن تصبح واحة السياحة والتراث التي ستقام في “مهرجان الجنادرية” من أهم الفعاليات التي سيكون لها حضور متميز في المهرجان، وكذلك ستكون حاضرة في فعاليات أخرى في جميع أنحاء المملكة.

وحرصت الهيئة على أن يكون تصميم موقع الواحة نابعاً من البيئة الصحراوية المقام فيها حيث سيكون عبارة عن خيمة صحراوية، وستمثل الخيمة جميع أجزاء المملكة بتقنية عالية وتفاعلية أكثر، وسيكون فيها فعاليات ومناسبات خلال المهرجان منها التفاعل التقني الذي يتيح لزائر المهرجان زيارة مواقع المملكة الأثرية من خلال تفاعل الأبعاد الثلاثية كما أن مبنى الواحة قابل للتكييف المستقبلي وإقامة فعاليات جديدة.

وتتكون واحة السياحة والتراث من قاعة استقبال، ومنطقة خدمات بإجمالي مساحة ألف متر مربع، وصالة وسائل العرض والإيضاح التفاعلية الترفيهية بإجمالي مساحة ثلاثة آلاف متر مربع، وصالة سينما تفاعلية لعرض أفلام الهيئة تتسع لخمسين زائراً، وساحة خارجية للاحتفالات إضافة إلى عروض الصناعات التقليدية بإجمالي مساحة ستة آلاف متر مربع.

وعلاوة على ذلك تضم الواحة أربعة محاور رئيسة هي: الآثار، والتراث العمراني، ومواقع الجذب السياحي في المملكة، والمشاريع والاستثمارات السياحية.

ويتواكب جناح واحة السياحة والتراث مع التقدم الذي يحرزه “مهرجان الجنادرية” سنوياً حتى أصبح فعالية وطنية كبرى، ويحفظ تاريخ هذا الوطن خاصة أنه كان ومازال الحبل الذي ربط هذا التراث العظيم للمملكة بحاضرها الذي يشهد تطوراً لافتاً وتنمية كبيرة.

وتجوّل رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار الأمير سلطان بن سلمان في الجناح، واطّلع على جميع أقسامه مبدياً إعجابه بما احتواه من مقتنيات ثقافية وتراثية عريقة.

واستمع خلال جولته من نائب المشرف العام على بيت مكة بالجنادرية طلال عبدالله الهندي إلى شرح مفصل عن محتويات البيت المبني على الطراز القديم الذي تميز به إلى جانب تعرفه على المأكولات الشعبية والحرف اليدوية وعدد من الألوان والفنون الشعبية.

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.