Booking.com

أكملت اللجنة العليا لفعاليات “رمضاننا كذا” و”عيدنا كذا” بمتابعة وتوجيه من محافظ جدة رئيس اللجنة الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز استعداداتها لإطلاق الفعاليات المنبثقة من مهرجان جدة التاريخي اعتباراً من غرة شهر رمضان المبارك حتى اليوم 19 منه.

جدة-التاريخية

اللجنة العليا بجدة تنهي استعداداتها لإطلاق فعاليات “رمضاننا كذا” و”عيدنا كذا” غرة شهر رمضان المبارك

وتبدأ الفعاليات اليومية من الساعة العاشرة مساء بعد صلاة التراويح الى الساعة الثانية صباحا، وسيعيش أهالي وزوار جده والمقيمين روح المنطقة التاريخية بكل عبقها ونسيمها الذي كان عليه الأجداد والآباء حيث اعتاد الناس فقط أن يتوجهوا إلى منطقة البلد التاريخية لتناول الكبدة والبليلة على الطريقة الحجازية القديمة خلال ليالي رمضان.

لذا كانت رؤية صاحب السمو الملكي محافظ جده بان تنظم فعاليات منبثقة من مهرجان جده التاريخية تعيد أمجاد الماضي وتحكي للأجيال الحالية كيف كان الأجداد والآباء يعيشون الليالي الرمضانية المباركة ويحتفلون بقدوم عيد الفطر السعيد، ويستمتعون بكل ما هو قديم وتراثي حجازي لذا كان قرار تنظيم فعاليات رمضاننا كدا وعيدنا كدا.

وذلك في منطقة البلد التاريخية في مسارين أحدهما مسار دائري يبدأ من باب المدينة مروراً بشارع أبوعنبة، ويمتد حتى بيت ذاكر ويعود من الطريق الموازي، والآخر يبدأ من برحة نصيف وحتى مركاز عمدة حارة اليمن والبحر من الساعة العاشرة مساءً إلى الساعة الثانية صباحاً، والهادفة إلى ترسيخ وتعزيز مكانة الثقافة التاريخية لدى النشء، وزرع روح تراث الأجداد في نفوسهم.

وتعمل الفعاليات على إحياء العبق التاريخي للمنطقة التاريخية بجدة، وربط الأجيال الحاضرة وأهالي وزوار جدة والمقيمين فيها بما كان عليه الآباء والأجداد وعاداتهم خلال شهر رمضان المبارك، وتجمّعهم داخل المنطقة التاريخية لتناول الأكلات الشعبية والتلاقي على المحبة والإخاء طيلة شهر رمضان المبارك في نسيج اجتماعي مترابط.

وتحرص اللجنة المنظمة للفعاليات على تجهيز وإنشاء مواقع الفعاليات من الإضاءة على الطريقة القديمة باستخدام الفوانيس وهلال رمضان مع شعار الفعاليات على المسارين، وترطيب المسارات لتخفيف حدة الحرارة على الزائرين، وإنشاء وتجهيز بسطات المأكولات الشعبية، ومواقع الفعاليات الترفيهية والملاعب الرياضية وتجهيز المقاهي دون معسلات وشيش، وإعداد أماكن للألعاب التي كانت تمارَس قديماً مثل “الكيرم” و”الضومنة” و”الداما” و”الفرفيرة” إلى جانب ذكريات الحكواتي والمسحراتي والفرق الشعبية الفلكلورية، والتي ستؤدي الأدوار الحجازية مثل المزمار والصهبة والحدري والخبيتي وغيره.

وبعد ختام فعاليات “رمضاننا كذا” تنطلق فعاليات “عيدنا كذا” من 24 رمضان إلى 4 شوال على نفس المسارين لإحياء ليالي العيد على الطريقة الحجازية، واستقباله ببرزات الحلاوة والمكسرات وبسط الجبن والحلاوة والشريك والزيتون والتعتيمة، وفعاليات خاصة بقدومه من 1 إلى 4 شوال.

وجدير بالذكر أن جدة تستقبل الآن فعاليات مهرجان جدة غير 35 والذي يقام على مدى 24 يوماً، ويشهد أكثر من 100 فعالية ترفيهية ورياضية واجتماعية وثقافية يتخللها توزيع جوائز تزيد قيمتها عن 3 ملايين ريال، وتسليم 15 سيارة عبر 12 سحباً وآلاف الجوائز والأطقم الذهبية والهدايا النقدية والعينية.

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.