Booking.com

استمتع زوار شارع السيف خلال اليومين الماضيين بكرنفال مهرجان دبي للتسوق الكرنفال الأضخم في تاريخ المهرجان الذي يشارك فيه المئات من الاستعراضيين والمهرجين والموسيقيين والفرق الفلكلورية.

Dubai-Shopping-Festival-2014

الألعاب النارية تضيء سماء دبي وترسو المطاعم العائمة على شاطئ الخور في كرنفال المهرجان

واجتمع الجمهور على جانبي شارع السيف لمشاهدة ومتابعة كرنفال المهرجان فيما استمتعوا كذلك بالألعاب النارية التي أضاءت سماء دبي، واختبروا ألذ الأطباق في المطاعم العائمة التي تنتشر في شارع السيف للاستمتاع بالعروض الرائعة.

بينما يتسابق أفراد الجمهور لالتقاط الصور مع أفراد هذه الفرق لما تتميز به أزياؤهم من غرابة وطرافة.

وتبدأ فعاليات شارع السيف عصر كل يوم مع أنشطة الأكشاك التي تقدم أنواعاً مختلفة من المأكولات والمنتجات الغذائية تضم الفطائر والسندوتشات والعصائر والآيس كريم والذرة والبطاطا.

كما تتوافر مطاعم الوجبات السريعة التي تقدم كل أنواع الطعام، وبالتأكيد المأكولات الشعبية كذلك ترسو المطاعم العائمة على شاطئ الخور لتجتذب السائحين الراغبين في تناول الوجبات التقليدية في مستوى أرقى من الرفاهية.

وشهدت الفعاليات الترفيهية إقبالاً كبيراً من ضيوف الشارع يوم أمس الجمعة، وكان ذلك واضحاً في منطقة ألعاب الأطفال التي تضم الألعاب المطاطية، والمراجيح المتحركة.

وقال عبدالله علي الحمادي الذي حضر مع صديقه محمد سالم آل علي وعائلتيهما: «لم نتوقع أن نرى كل هذا التنظيم على الرغم من عدد الزوار الهائل إلا أن التنظيم كان رائعاً، وقد أبهرتنا الألعاب النارية والكرنفال الضخم كما أن المناخ العام في مواقع الترفيه يشجع على الترفيه لأنه آمن ومفعم بالبهجة والإثارة كذلك تعد برودة الجو عاملاً مهماً».

وأضاف صديقه محمد «لقد حضرنا إلى هنا منذ العصر واستخدمنا العبرة لنستمتع بفعاليات المهرجان كافة، ولكسر الروتين، ومكثنا كثيراً عند مخيم حياة البادية الذي يتميز بالحفاوة والأصالة وروح البداوة، ولم يتوقف الأبناء عن اللهو في المرافق الترفيهية الرائعة المتنوعة والمتوافرة على امتداد شارع السيف، ونتوجه بالشكر والتقدير لمن هم وراء هذا العمل الرائع».

وتضيء الألعاب النارية سماء دبي لدقائق عدة يومياً عند التاسعة مساء خلال أيام الأسبوع وعند الثامنة خلال يوم الجمعة، ويستطيع عدد كبير من المشاهدين الاستمتاع بها، حتى من مواقع بعيدة عن شارع السيف.

وتتوزع العديد من العروض والفعاليات العائلية على طول شارع السيف ليستمتع بها الجميع في الهواء الطلق، ولترسم السعادة على وجوه الحضور المتابع للعروض اليومية.

ولمحبي حياة الصحراء فهم على موعد مع فعالية «حياة البادية» التي تقربهم من الحياة البدوية الأصيلة بكل تفاصيلها ليشعروا كأن الزمن عاد بهم إلى تلك الحياة البسيطة التي تميزت بها الإمارات قديماً.

بالإضافة إلى العديد من الدول التي تضم تركيبتها الثقافية نفسها من هذا التراث حيث تبدأ هذه الفعالية طوال أيام المهرجان ابتداء من الساعة الرابعة عصراً.

تجذب العروض التي تجمع بين الترفيه والثقافة المليئة بالعروض الفلكلورية والرقصات الشعبية، التي ينبض بها مسرح المهرجان في شارع السيف كل زواره.

كما ستتاح الفرصة للزائرين الاستمتاع بالأكشاك المتنوعة ما بين أكشاك الطعام التي تتلون بمختلف النكهات المستوحاة من مختلف أنحاء العالم والمطاعم العائمة على خور دبي، وأكشاك الأزياء والإكسسوارات.

وكذلك يمكن الاستمتاع بتناول وجبة العشاء على أحد المطاعم العائمة ومشاهدة روائع خور دبي بهذه الأجواء الرائعة.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.