وصلت الهيئة العامة للسياحة القطرية إلى اللمسات الأخيرة على البرنامج الكامل لفعاليات عيد الفطر, والتي ستتضمن العديد من الأنشطة والعروض الترفيهية المختلفة لجميع أفراد العائلة.

زوار قطر يمكنهم الاستمتاع بالشواطئ الجميلة ومشاهدة الفنون الرائعة والثقافة الغنية

وستبدأ الفعاليات اعتباراً من اليوم الأول لعيد الفطر وحتى يوم الثالث من أغسطس في مراكز التسوق واللؤلؤة وسوق واقف وكتارا إضافة إلى العديد من المواقع خارج مدينة الدوحة.

وتشتمل فعاليات المهرجان لهذا العام على العديد من النشاطات الرياضية والثقافية والترفيهية التي تناسب الجميع, وقد ساهم العدد المتزايد من المؤسسات والشركات الخاصة المشاركة في مهرجان هذا العام في إثراء النشاطات المتوافرة للعائلات للاستمتاع بها خلال عطلة العيد.

وقال مدير قطاع التسويق والترويج في الهيئة العامة للسياحة السيد راشد القريصي إن الهيئة ترحب بزوار قطر خلال عيد الفطر المبارك فدولة قطر هي الوجهة المثالية للعائلات ليس فقط لأنها توفر جواً مناسباً لهم بل لأنها توفر ما يناسب الجميع مهما كانت أعمارهم حيث يمكنهم الاستمتاع بالشواطئ الجميلة ومشاهدة الفنون الرائعة والثقافة الغنية ومجموعة متنوعة من الخيارات المتاحة التي ستستمع بها العائلات خلال عطلة العيد”.

وستنظم الهيئة عروضاً تقليدية وعالمية مجانية في مراكز التسوق التالية: “حياة بلازا, سيتي سنتر الدوحة, لاندمارك, مجمع الخور, لاغونا مول, ومجمع المول”.

وتستمر العروض على مدى سبعة أيام في أوقات مختلفة من الساعة 5 عصراً وحتى الساعة مساءً.

وسيشارك في مهرجان العيد لهذا العام عدد من الجهات التي ستقدم مختلف النشاطات الترفيهية والمعارض والحفلات الموسيقية، وهي وزارة الثقافة والفنون والتراث, كتارا, سوق واقف, اللؤلؤة – قطر, الاتحاد القطري للرماية, مسجد محمد بن عبد الوهاب, حديقة ومحمية الدوسري, متحف الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني, لجنة قطر للرياضات الجوية, صوت الريان وأكوا بارك قطر.

وفي خطوة تعكس التقاليد والعادات القطرية وكرم الضيافة العربية الأصيلة سيتواجد ممثلون عن الهيئة العامة للسياحة في مطار حمد الدولي لاستقبال الزائرين القادمين إلى قطر لقضاء عطلة العيد كما سيستقبلون الزوار من دول المنطقة عند معبر أبو سمرة الحدودي.

وستقوم الهيئة بتوزيع الخرائط وبرنامج الفعاليات بالإضافة إلى نشرات تعريفية بالمواقع المختلفة على السياح, وتجدر الإشارة إلى أن مهرجان العيد في العام الماضي حقق نجاحاً كبيراً حيث تجاوز عدد زوار قطر 75 ألف زائر خلال نفس الفترة.

شارك برأيكإلغاء الرد