Booking.com

انطلقت أمسية متجددة من ليالي “مهرجان الأحساء للتسوق والترفيه” في نسخته الثالثة الذي تنظمه غرفة الاحساء بالتعاون مع مجلس التنمية السياحية بالأحساء، ووسط فعاليات شيقة ومسابقات متعددة وعروض متنوعة تضمنت تحديات الجمهور وأناشيد الأطفال والمسابقات وألعاب الذكاء وعروض المهرجين والشخصيات الكرتونية سيطر الفرح والمرح والمتعة على أجواء الليلة التاسعة على خشبة مسرح الأحساء مول والعثيم مول حيث يقام المهرجان.

 

مهرجان الأحساء للتسوق والترفيه

25 لوحة تحاكي الأحساء قديمًا تجذب زوار مهرجان الأحساء للتسوق والترفيه

وبلغ فرح الأطفال ومرحهم ذروته خلال مشاركتهم الواسعة في البرامج الترفيهية المتنوعة بمصاحبة الشخصيات الكرتونية والمهرجين وشخصية “تال” المحببة للأطفال في تفاعل رائع مع الفعاليات الاحترافية من الفقرات الممتعة والمسابقات الهادفة للأطفال والكبار.

وغطت أجواء الفرح والمتعة والسعادة وجوه الأطفال بتواجد الشخصيات الكرتونية وعروض المهرجين إضافة إلى فرقة نجوم المملكة بقيادة الكابتن إبراهيم المعيدي وسلطان المعيدي الذين قدموا العديد من المسابقات الثقافية وسط تشجيع وتصفيق الحضور.

وكذلك توزيع الهدايا على الأطفال والسحب اليومي على الجوائز المقدمة للمشاركين بالمهرجان.

واشتعل حماس ونشاط الأطفال في إبراز مواهبهم من خلال مشاركتهم في مسابقة الخط “الكاليغرافيتي” حيث قدم الرسام مروان الهتلان مسابقة الخط الكاليغرافيتي الذي بدوره أبرز مواهب الأطفال من خلال مشاركتهم في المسابقة التي أثارت اهتمام الصغار، وكان لها دور فعال في محاكاة عقول الأطفال ورسم الابتسامة في وجوههم والتطلع نحو قدراتهم وإمكانياتهم بمعاونة الفرقة البهلوانية والشخصيات الكرتونية التي أضفت أجواء ترفيهية ممتعة على الأطفال.

كما كان التشويق والنشاط والمرح الغالبة على مشاركات الأطفال وسط تحفيز مستمر من العوائل والأهالي الحاضرين بقوة في فعاليات الليلة التاسعة.

وجذب معرض الأحساء قديما زواره بالمهرجان بلوحاته النادرة وصوره القديمة التي تمثل تاريخ الأحساء حيث إن المعرض بتنظيم غرفة الاحساء ومن الفعاليات الأساسية للمهرجان.

وكشف رئيس اللجنة الإعلامية للمهرجان خالد القحطاني أن المعرض يحكي عن الاحساء قديما والحضارة القديمة لتعريف الزوار من المنطقة وخارجها خاصة الأجيال الحديثة بما كانت عليه الاحساء قديما.

حيث يضم المعرض 25 صورة نادرة للمنطقة، ويشرف على شرح هذه الصور فريق مختص من المتطوعين، وهو “فريق مشروع الاحساء قديما”، وهم من المهتمين بجمع الصور ولديهم معرفة بتاريخ هذه الصور.

من جهته أشار سعيد الرمضان وهو المؤسس لمشروع الاحساء قديما إلى أن المعرض يحوي العديد من اللوحات النادرة التي تم جمعها على مدار سنتين ونصف السنة منذ تأسيس المشروع.

حيث يبلغ عمر أقدم صورة بالمعرض 121 سنة منذ العام 1893م وهي “لعين أم خريسان”، وتم جمع هذه الصور من 7 حسابات تابعة للمشروع حيث يعتبر الفيس بوك أهم هذه الحسابات واستقطب ما يقارب 27000 عضو 20% منهم أجانب ومن جنسيات عربية وجمع ما يقارب 4000 صورة جزء كبير منها من العهد العثماني وجزء آخر من توثيق أرامكو السعودية وجزء من توثيق الناس.

جذبتا أسماع الحضور أصغر منشدتين في المهرجان “الجوهرة الملحم، وشيخة القحطاني” بصحبة الكابتن المبدع إبراهيم المعيدي الذي عم أجواء المهرجان بالفكاهة والمرح محفزاً الأطفال للصعود على المسرح واكتشاف مواهبهم في الإنشاد.

بدوره قدم المعيدي على خشبة مسرح الاحساء مول العديد من الفقرات الترفيهية، من أهمها تكريم الناجحين، مطالباً كافة الأطفال الناجحين بالصعود على المسرح وتقديم أناشيد تحفيزية وعدد من الجوائز لكافة الحضور بالإضافة إلى مسابقات حركية بصحبة الشخصيات الكرتونية الشهيرة.

صدح المنشد ظافر العمري بصوته وأسعد الجماهير بوصلته الإنشادية مشاركين إياه بالتصفيق وترديد الجمل معه، وبعد انتهاء الوصلة ظهر المهرج “سكر” بشعره الملون وبدلته المزركشة ليثير الحماس من جديد على خشبة المسرح ما جعل الأطفال يرددون بصوت واحد: “سكر، سكر” وهو يقوم بالحركات البهلوانية لهم فيتقلب تارة، ويمشي على يديه تارة أخرى محذرا إياهم من القيام بهذه الحركات لأنها تحتاج لمهارة وإتقان، وقدم عدد من الأطفال الفقرات الإنشادية، وعم المسرح أجواء البهجة بنجاح الأطفال.

كما قدم مسابقة خروف العيد مقدماً عدداً من النصائح لعيد الفطر، وطريقة أضحية العيد، وهي جعل خروف العيد يتنقل بين المتسابقين، ويقوم المقدم بتشتيتهم بمطالبتهم بالتوقف أثناء صمتهم، وحظيت المسابقات الترفيهية بإعجاب الحضور.

 

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت