Booking.com

اختتم “مهرجان الخبر السياحي” أمس فعالياته التي امتدت من 16 حتى 24 يناير وسط حضور وتفاعل كبير من الجمهور.

alkhobar-festival

تضاعف أعداد الحضور في الحفل الختامي لمهرجان الخبر أمس

وصل عدد الجماهير في الواجهة البحرية قرابة 8 آلاف من الزائرين عند منصة العرض بالفعاليات، وداخل خيمة الأسر المنتجة وبالقرب منهما.

وحضر الحفل محافظ الخبر سليمان الثنيان، ورئيس اللجان العليا للمهرجان رئيس بلدية الخبر المهندس عصام الملا وسط استعراض لفرقة الراية الدولية للفنون الشعبية، وعرض لمجموعة من دراجي الهارلي، وعمالقة الدفع الرباعي، واستعرض بالدراجة النارية للشاب شادي الظاهري، وبعض الفقرات الشيقة.

وأكد زوار للمهرجان الذي يقام تحت شعار “عيش جوك” أنه أصبح من السمات الرئيسة لمحافظة الخبر خصوصاً أنه تألق منذ الوهلة الأولى لانطلاقته مساهما في تعزيز مكانة الخبر في صناعة المهرجانات حيث يمتزج المرح بمتعة التسوق، وحين يبتسم الطفل والكبير وسط أجواء احتفالية باردة تشعلها سخونة المهرجان.

في البداية يقول عبدالله الدوسري من أهالي الخبر: “إن المهرجان كان بمثابة حلم، وتحول إلى انجاز تحقق بعد سنوات من المطالبة حيث تعد الخبر المركز الرئيسي للسياحة والتجارة بالمنطقة الشرقية إلا أن السنوات الماضية لم تشهد خلالها أي فعاليات أو أنشطة ترفيهية أو مهرجانات خاصة فيها ليأتي اليوم ونشهد خلاله انطلاقة قوية للمهرجان لم نتوقع تميزها بهذا الشكل سواء من حيث الحملة الإعلانية والترويجية للمهرجان التي ملأت شوارع الخبر والدمام والصحف والنشاط الإعلامي البارز في الصحافة اليومية كما أن التخوف في بداية الأمر كان يتعلق بتوقيت المهرجان إلا أن كثافة الإقبال بددت المخاوف نهائيا مما يدل على نجاح بلدية الخبر في هذه المغامرة”.

“المهرجان يليق بالخبر” كلمة تختصر كافة الجمل أطلقها فهد العتيبي عن المهرجان الذي وجد فيه نموذجا يحتذى به، وأول مهرجان سياحي يقام بالمنطقة الشرقية بهذا المستوى اللائق تنظيميا ومحتوى من حيث عدد ونوعية الفعاليات المقدمة.

ويقول محمد المطيري والقادم مع حفر الباطن: “يحق للمهرجان والخبر اليوم أن تفتخر بتفرد خاص كأول نموذج يحتذي لصناعة السياحة حين يجتمع التسوق والترفيه والإقامة السعيدة عناوين بارزة تلاحق السائح أينما حل”.

مؤكدا أن الخبر كانت بحاجة ماسة لوجود هذا المهرجان خاصة في ظل تجارب أخرى تمت في مدن كالدمام إلا أن النجاح لم يحالفها نظرا للفعاليات المتكررة والتقليدية وحرارة الجو كونها تقام في فصل الصيف.

وأشاد سعود العنزي القادم من الرياض بأنه لم يتوقع أن يكون المهرجان بهذا المستوى والحجم الكبير من الإقبال خاصة درجات الحرارة كانت تلامس 15 درجة مئوية إلا أن المواقع المفتوحة كانت مزدحمة بالزوار، وهو ما يعني نجاح المهرجان، واجتياز أول عقبة بإيجاد مهرجان شتوي سياحي في منطقة باردة في هذا الوقت من العام.

مؤكدا أن الزوار سعداء بالعروض والفقرات المقدمة كعروض الفنون الشعبية، وعروض الاسكيت، وعروض الصقور الخضر، وستاند اب كوميدي، والكرنفال اليومي الذي يجوب واجهة الخبر البحرية، وغيرها من العروض.

مشيرا إلى أنه زار واجهة الخبر البحرية خلال المهرجان 3 مرات، وفي كل مرة يطالبه أبناؤه بالعودة مجددا في اليوم التالي بابتسامات لا تفارق وجوههم أبدا.

وتقول نوره حمد إحدى زائرات المهرجان: “إن ما يميز المهرجان هذا الجو العائلي حيث تجمع فعاليات المهرجان كافة أفراد العائلة، وتزداد مراكز التسوق في الخبر بريقاً أثناء المهرجان خصوصاً من خلال استضافتها توليفة متميزة من الفعاليات الترفيهية التي تلائم كافة أفراد العائلة، إضافة إلى الفعاليات المسرحية للأطفال، وفعاليات الشباب بشاطئ نصف القمر والواجهة البحرية، وهو ما يسعد كافة أفراد العائلة”.

وأشار نواف الدرعاني إلى أن مبادرة بلدية محافظة الخبر بإقامة مهرجان سياحي أمر مثالي حيث إن كل ما تحلم به العائلة لقضاء إجازة عائلية ممتعة متوافر في الخبر، كما رجح عامل الأحوال الجوية الرائعة في مثل هذا الوقت من العام كأحد عوامل الجذب كذلك إلى زيارة الخبر.

وألمح إلى أن انطلاقة المهرجان بهذه القوة يعد مؤشراً كبيراً على نجاحه وتميزه وتطوره مما يضع المهرجان في تحدٍ كبير لتقديم المزيد من المبادرات والأفكار المبدعة خلال الأعوام القادمة، وأشار إلى أنه يفتخر بوجود مهرجان رائع مثل مهرجان الخبر السياحي.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت