Booking.com

انطلقت أمس فعاليات “مهرجان الصحراء الدولي” في مدينة حائل في نسخته السابعة حيث يشهد المهرجان سنوياً توافد عشرات الآلاف من الزوار منذ إطلاق النسخة الأولى له في عام 2007.

sahara-hail

التزلج على الرمال في طلعة خمسين على طريق جبة أحدي فعاليات المهرجان

ويقام المهرجان تحت مظلة مجلس التنمية السياحية في المنطقة، وبتنظيم من الهيئة العامة للسياحة والآثار وأمانة حائل وجامعة حائل وعدد من الجهات المشاركة، ويحتضن متنزه المغواة أغلبية فعاليات المهرجان الذي يُعد الأشهر من نوعه خليجياً.

وقال الأمير سعود بن عبد المحسن أمير حائل رئيس مجلس التنمية السياحي في المنطقة إن ما يقدمه المهرجان من فعاليات وبرامج يعكس صورة مصغرة لجميع متابعي المهرجان عن حياة المواطن السعودي في الماضي مشيرا إلى أنه أعطى ولا يزال يعطي صورة ذهنية رائعة عن الإرث التاريخي والأثري والتراثي للمملكة.

وشدد على أن الهدف والغاية من أي فعالية سياحية تقدم في المنطقة تتمثل في إيجاد اسم حائل على خريطة المملكة السياحية، وجعل المنطقة وجهة سياحية مفضلة لكثير من الأسر والعائلات السعودية إضافة لإفادة الأسر المنتجة في المنطقة من خلال توافد الزوار، وإيجاد أثر اقتصادي ينعكس إيجابا على الأسر المنتجة.

فيما دعا الأمير عبد العزيز بن سعد نائب أمير منطقة حائل نائب رئيس مجلس التنمية السياحية جميع من يرغب الاطلاع والاستكشاف في حياة الصحراء للقدوم لمنطقة حائل لاستكشاف الحياة الصحراوية، والمتعة التي تحتويها تفاصيل تلك الحياة.

وأبان أن المنطقة تعمل بشكل جدي وكبير للوصول للأهداف العامة للمهرجان وفي مقدمتها إفادة الأسر المنتجة في المنطقة من خلال تواصل إطلاق المهرجان.

وأضاف: “خلال النسخ السابقة من المهرجان تمت إفادة مئات الأسر المنتجة، وهو ما نتمنى تحقيقه من خلال النسخة السابعة التي ستنطلق الخميس المقبل”.

وقال تفخر المملكة بإبداعات أبنائها ونجاحهم في تحويل رمال الصحراء إلى مكاسب اقتصادية وسياحية تعود على الوطن والمجتمع بالفائدة.

فيما أكد المهندس مبارك السلامة المدير التنفيذي لجهاز السياحة والآثار في حائل أن الفعاليات ستكون جاهزة يومياً لاستقبال الزوار من الساعة الثالثة والنصف عصراً، وحتى الساعة الحادية عشرة مساء.

ويتخطى زوار المهرجان حاجز الـ 100 ألف زائر سنوياً بحسب إحصاءات سابقة أصدرها مركز المعلومات والأبحاث السياحية “ماس” التابع للهيئة العامة للسياحة والآثار إضافة إلى ما يوفره من فرص وظيفية موسمية تتجاوز الـ600 وظيفة، وما يحققه من عوائد اقتصادية عالية وأرباح مالية مرتفعة وخصوصاً للأسر المنتجة.

وتستمر فعاليات مهرجان الصحراء لمدة عشرة أيام، وتتحول المنتزهات البرية والمناطق الصحراوية حول مواقع الفعاليات إلى منطقة مزدهرة خلال فترة إقامة المهرجان على الرغم من برودة الأجواء في “عروس الشمال” خلال الفترة الحالية.

ويتضمن المهرجان عدة فعاليات أبرزها: حياة الواحة، وحياة البادية، والحياة الفطرية، وقصص الصحراء، وأشبال الصحراء، وعروض السيارات الكلاسيكية إلى جانب المسابقات المتنوعة في تسلّق الجبال وسط منتزه مشار، واختراق الجبال، والتزلج على الرمال في طلعة خمسين على طريق جبة، وفعاليات التراث الحرفي الصحراوي، ومسابقات الموروث الشعبي، والتي ستتنوع ما بين الإنشاد والعزف على الربابة، والحداء والهجيني، والشيلات

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت