Booking.com

تحقق الأجنحة المشاركة في القرية العالمية نمواً في المبيعات بنحو 20% خلال الدورة الحالية التي تختتم مطلع مارس مقارنة بالنسخة السابقة فيما يشهد الحدث زيادة في الحركة الشرائية, وسط توقعات بأن يتجاوز عدد الزوار حاجز الـ5 ملايين متسوق.

القرية العالمية

القرية العالمية تهدي 13 سيارة بـ 1.7 مليون درهم

وقال أحمد حسين بن عيسى المدير التنفيذي للعمليات بالقرية العالمية, إن جميع الجهات المشاركة في القرية أبدت رغبتها في الوجود خلال الدورة المقبلة, مشيراً إلى إدارة القرية بدأت فعلياً إعداد خطة العمل للموسم المقبل إذ ستعتمد آلية جديدة لتقديم طلبات المشاركة.

وأشار ابن عيسى إلى أن إدارة القرية استعانت هذا العام بشركة متخصصة في الأبحاث واستطلاعات الرأي للوقوف على أداء الأجنحة والشركات والجهات المشاركة لتقييمها بناء على آراء الجمهور والعارضين والمستثمرين.

وتوقع ابن عيسى أن يتخطى عدد زوار القرية هذا العام الرقم المستهدف والبالغ 5 ملايين زائر, وانتعش أداء القرية العالمية أثناء انعقاد مهرجان دبي للتسوق إذ استقطبت 1,2 مليون زائر خلال شهر, بمعدل يومي يصل إلى 40 ألف زائر.

وأضاف قائلا :  «وصل عدد الزوار في أحد أيام عطلة نهاية الأسبوع إلى 95 ألفاً ما يعني العمل بالطاقة الاستيعابية القصوى للقرية, التي تستوعب 100 ألف زائر».

من جهته توقع أكافوت تز كوسونوانج المدير العام لجناح تايلاند في القرية العالمية زيادة المبيعات خلال هذا الموسم بنسبة تزيد على 20%, مرجعاً ذلك إلى النمو الملحوظ في الحركة الشرائية والزيادة الكبيرة في عدد الزوار فضلا عن شهرة الجناح التايلاندي بين الزوار العرب ما دفع إلى زيادة حجم ومساحة الجناح هذا العام.

وأضاف أن التغيرات التي قامت بها إدارة القرية العالمية هذا العام فيما يخص البنية التحتية للأجنحة, والتوزيع الجديد لمواقع الأجنحة ومساحات بعض منها ساعد على عرض المزيد من البضائع وتقديم مجموعة أكثر تنوعاً من المنتجات والخدمات التي تشتهر بها تايلاند.

أما إبراهيم جابر رئيس المجموعة المتحدة 3 بي, ومنظم أجنحة مصر والسعودية وقطر وتونس في القرية, فيؤكد أن القرية العالمية باتت من أهم الوجهات ليس فقط السياحية والثقافية بل والتجارية كذلك على مستوى دولة الإمارات وبلدان مجلس التعاون الخليجي بعد أن أصبحت بازاراً رئيسياً لشراء واقتناء منتجات متنوعة من جميع بلدان العالم يصعب وجودها تحت مظلة واحدة لفترة أربعة أشهر كل عام.

وأوضح أن القرية العالمية ظهرت هذا العام بشكل جديد كلياً بدءاً من واجهات الأجنحة المشاركة بتصاميمها الجديدة, وتحديث مدينة الألعاب, وتنوع الفعاليات اليومية سواء كان من الفرق المشاركة من خلال الأجنحة والفرق الترفيهية الاستعراضية التي يتم استقدامها من خلال إدارة القرية العالمية.

من جهته أكد خالد العيني منظم الجناح الإيطالي أن أصالة المعروضات والمنتجات الحرفية في الجناح الإيطالي شكلت أحد العوامل الجاذبة لزوار الجناح الذي يتيح للكثير من السياح فرصة التعرف إلى الفن والتاريخ فضلاً عن الاطلاع على المنتجات الإيطالية الحصرية.

واستفادت ماريا مولينا, والتي تشارك في الجناح الإسباني للمرة الأولى من مشاركتها حتى الآن, وحققت مكاسب ليس فقط على صعيد المبيعات, ولكن على صعيد النفاذ لسوق واسع, يتميز بارتفاع القوة الشرائية.

وأضافت أن القرية العالمية فتحت لها أبواباً عديدة لتوسيع شبكة علاقاتها التجارية, وبناء شراكات مع عدد من الموزعين المحليين.

وأشارت إلى أن تنوع الجنسيات الزائرة للقرية, والتي تزيد على 200 جنسية مع كثافة أعداد الزوار يحفز العديد من أصحاب العلامات التجارية الصغيرة على صنع مستقبل تجاري لهم في هذه المنطقة بدوره يرى منظم جناح إسبانيا راؤول سايمن والمدير العام لشركة ايه إن ايه لإدارة الفعاليات أن الإقبال على الجناح في دورة العام الحالي فاق التوقعات الأمر الذي انعكس ارتفاعاً في مستوى المبيعات لدى غالبية المشاركين الذين أبدوا رغبة حقيقية في توسيع مشاركتهم في الموسم المقبل.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت