Booking.com

دشن وكيل إمارة منطقة نجران عبدالله بن دليم القحطاني مساء أمس مهرجان صيف نجران لهذا العام 1435هـ, وذلك بالمسرح الروماني بمتنزه الملك فهد الوطني.

 

مهرجان صيف نجران

وكيل نجران يدشن مهرجان التسوق وفعاليات الصحراء وقرية الطفل والقرية التراثية

وبدئ الحفل الذي حضره صاحب السمو الأمير عبدالله بن ناصر بن فهد بتلاوة آيات من القرآن الكريم ثم ألقى أمين منطقة نجران المهندس فارس بن مياح الشفق كلمة أوضح فيها أن اهتمام الأمانة بفعاليات الصيف يأتي ضمن شراكتها المجتمعية الفاعلة التي تسهم في تنمية المكان وبناء الإنسان.

مشيرًا إلى أن مهرجان الصيف يحمل أبعادا ثقافية واقتصادية تنعكس على مناحي الحياة اليومية خصوصاً مع تزايد زوار وأهالي المنطقة, منوهًا بتعاون الإدارات الحكومية في المنطقة والقطاع الخاص عبر إسهامها وبرامجها المنوعة في فعاليات الصيف.

وبين أن المهرجان يتضمن جملة من الفعاليات والأنشطة التي تسهم في تلبية رغبات وميول الجمهور ومنها العروض المسرحية والفنون الشعبية والحرف اليدوية والقرية التراثية إلى جانب البرامج الرياضية والصحراوية والترفيهية.

بعد ذلك ألقى مدير عام الهيئة العامة للسياحة والآثار بمنطقة نجران صالح بن محمد آل مريح كلمة بيّن فيها أن الهيئة تنتهج سياسة تنظيمية للمهرجانات والفعاليات تستغل مواسم الإجازات والأعياد.

وأشار إلى أن الهيئة قامت بعدد من الأعمال في سبيل دعم السياحة الوطنية منها الإشراف علي الفنادق والوحدات السكنية المفروشة ومراقبتها خلال الصيف من حيث النظافة والأسعار وتقديم أرقى الخدمات للنزلاء، والإشراف علي وكالات السفر والسياحة التي تزيد عن 15 وكالة و4 منظمين رحلات سياحية بالمنطقة فضلا عن الأعمال الإرشادية والتعريفية وترميم وصيانة المباني والقلاع التاريخية والتراثية والدعم والمساندة للمهرجانات والفعاليات السياحية، وتنمية وتطوير الحرف والصناعات اليدوية من خلال برنامج “بارع”.

وبين آل مريح أن مهرجان صيف نجران 35 صمم ونفذ بدعم من شركاء الهيئة وعلى رأسها أمانة منطقة نجران وغيرها من الجهات الحكومية والقطاع الخاص بما يعود على أفراد المجتمع بالفائدة والمتعة.

وأوضح المدير العام للهيئة العامة للسياحة والآثار بمنطقة نجران صالح بن محمد آل مريح أن الهيئة تتبع سياسة تنظيمية للمهرجانات والفعاليات مشتقة من الإستراتيجية الوطنية والخطط التنفيذية، وهي طلب إقامة مهرجان في العطل والأعياد والمناسبات من قِبل إمارات المناطق، وبعد الموافقة يتم البحث عن منظمين ترعاهم وتساندهم الهيئة، وتترك لهم مجال التسويق، وهي بهذا تحقق الأهداف الوطنية التي تتبناها الهيئة.

وأشار إلى أن من أهداف الهيئة إيجاد فرص عمل للشباب في هذا المهرجان، وتم التعاقد مع ما لا يقل عن 300 شاب وشابة للعمل في مجال الإحصاء السياحي وأثر المهرجان الاقتصادي، وهذا من الأهداف التي يحرص الجميع على تحقيقها.

عقب ذلك قدمت فرق الفنون الشعبية ألوان الزامل والرزفة والطبول التي تشتهر بها منطقة نجران ثم كرم وكيل إمارة منطقة نجران المتميزين والمبدعين من أبناء منطقة نجران, والداعمين والمشاركين في فعاليات المهرجان الصيفي.

وفي ختام الحفل دشن وكيل إمارة منطقة نجران مهرجان التسوق وفعاليات الصحراء وقرية الطفل والقرية التراثية, وتجول في المعارض المصاحبة وركن الأسر المنتجة.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.