Booking.com

دشن أمين الأحساء المهندس عادل الملحم مساء أمس الأول مهرجان عيدية الذي تنظمه الأمانة للعام الثاني على التوالي في حديقة الملك عبدالله بمدينة الهفوف, ويستمر المهرجان حتى مساء غد.

متنزه الملك عبدالله الأحساء

مهرجان “عيدية” في الأحساء تختتم فعالياتها غدا

استقبل مهرجان عيدية الذي تقيمه أمانة الأحساء بمتنزه الملك عبدالله البيئي أكثر من 20 ألف زائر اكتظت بهم جنبات المتنزه وسط احتفالية مليئة بالبرامج والفعاليات.

وتوشح زوار المهرجان بالزي الأحسائي وبتوزيع الحلويات والمكسرات وسط تنوع العديد من الفعاليات الشعبية والترفيهية والكرنفالية التي تتناسب مع كافة أفراد الأسرة, والتي تمت مراعاة قوالب التقديم بشكل مدروس وتربوي.

وشملت الفعاليات على المرسم الحر للأطفال, ونقش الحناء, ومسابقات وبرامج للطفل, والألعاب الشعبية, وفلكلورات العرضة الشعبية ومنها عرضة العرس الأحسائي, وعروض الألعاب النارية, وعروض النافورة التفاعلية إضافة إلى الحرف والصناعات اليدوية, وبرنامج المأكولات الشعبية, ومسابقات التحدي والإثارة والرسم على الجدران, بجانب عروض الرول سكيت, ومسابقة التصوير الضوئي, واستديو فله للتصوير الفوتوغرافي, وبعض فعاليات الملعب الصابوني, وفعالية كعكة العيد والقهوة الشعبية إضافة إلى المسابقات والتحديات وتوزيع الجوائز القيمة (أجهزة جلكسي نقال, شاشات تلفزيونية, وجوائز عيادي نقدية, إضافة إلى العديد من الاجهزة المنزلية والوجبات المجانية وألعاب الأطفال بقيادة فرقة عالم فله).

وفي القرية الشعبية وسط متنزه الملك عبدالله البيئي ترتسم جوانب تراثية من واقع تاريخ الأحساء الشعبي في بيئته القديمة عبر دكاكين ودهاليز, وحرف مختلفة من خوصيات, والأكلات الشعبية القديمة, ونقش الحناء, والخبازة, وصناعة المداد, والحصير, وصناعة الصوف, وبيع المنتجات الشعبية القديمة.

وقال المشرف العام على المهرجان ومدير السياحة بأمانة الأحساء إبراهيم بن اسماعيل النوبي إن المهرجان يأتي ضمن أهداف الأمانة الرامية في تعزيز الجانب الخدمي والسياحي للمنطقة ومن واقع مسؤوليتها الخدمية النابعة من سياسة أهداف وزارة الشؤون البلدية والقروية, وأكد أن الأمانة قامت بكافة استعداداتها الخدمية في الموقع.

وأوضح المشرف على الفعاليات عبدالعزيز الضيف أن المهرجان شهد تنوّعاً فيما قدمه من فعاليات رَسمت الفرحة على الحضور

وجدير بالذكر أن منتزه الملك عبدالله هو عبارة عن منتزه عام يقع في مخطط جنوب الهفوف بمساحة تبلغ 450.000م2, ويقع على الطريق الدائري الداخلي للهفوف والمبرز, ويعتبر هذا المنتزه من أكبر المنتزهات في المنطقة الشرقية, ويأتي من ضمن سلسة الإنشاءت الخدمية التي تسعى بلدية الأحساء في تأمينها لمواطني وزوار المنطقة, وتم إنشاء أكبر نافورة على مستوى العالم, وبها شاشة عرض ليزر وسط النافورة, وبتكلفة تصل إلى قرابة ال10 مليون ريال حيث يشمل منتزه الملك عبدالله على بحيرة مائية بطول 700م وعرض 40 م, وأكبر نافورة في العالم ونافورتين عند مداخل المنتزه, ومناطق ترفيهية, وساحات للعب الأطفال, وملعب كرة قدم, ومطاعم, ومسطحات خضراء, وممرات مشاه, وكذلك قرية تراثية تضم مجموعة من المباني التراثية القديمة تصور واقع الأحساء في العام 1350هـ مكانيا وزمانيا, وغيرها من الخدمات المساندة لمثل هذه المشاريع, والمنطقة الهادئة, والشاليهات, والمغامرات المتوسطة, ومنطقة التمرين, والتواصل الاجتماعي, ومتحف النخيل, والمجسمات, والمضلات, والألعاب التخصصية, والمتاهات, وملعب ومسرح, والمرتفع الحلزوني, والنوافير الطرفيه, والتخييم الحر, والألعاب.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت