Booking.com

أوضح عضو المركز العربي للإعلام السياحي خالد آل دغيم أن شهر رمضان من المواسم التي يضعف فيها الاصطياف في المملكة العربية السعودية خصوصاً في منطقتي عسير والباحة.

آل دغيم: 100% نسبة الإشغال في فنادق مكة مع دخول شهر رمضان

السياحة في المملكة تحتاج إلى خطة مدروسة تعتمد على الإجازات القصيرة

وقال أن السياحة تراجعت في هاتين المنطقتين خلال هذا الصيف إلى نسبة 50% خصوصاً في قطاع الإيواء وبرامج التسوق, وأضاف أن جدة والطائف حافظتا على مستواهما من حيث كثافة الزوار ونجاح الموسم فيما تنشط مكة المكرمة مع دخول شهر رمضان الكريم وكذلك المدينة المنورة مع بدء موسم العمرة والزيارة حيث تصل نسبة إشغال قطاع الإيواء السكني إلى 100%, وفي موسم عيد الفطر تشهد جدة موجة انتعاش أكبر.

ونوه آل دغيم إلى أن السنوات المقبلة ستعتمد على الإجازات القصيرة لذا نحتاج إلى خطة مدروسة يستفيد منها التاجر والسائح مع تراجع فترة الصيف, وتصاحبها حملات إعلامية مكثفة ترويجية وتشجيعية.

ودعا إلى ضرورة تبني فعاليات وبرامج جديدة ومشوقة بعيداً عن التقليدية مبيناً أن السائح السعودي أصبح أكثر نضجاً وصاحب ذوق رفيع, ويلزم العاملين في كل القطاعات والاستثمارات السياحية باحترامه وتقديم ما يرقى إلى ذوقه.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.